رئيس ” المركزى” يكشف لأول مرة أسباب تحرير سعر الصرف

الوطن المصرى- أحمد السيد

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي، أن ما تحقق من نتائج جراء تحرير سعر صرف الجنيه فاق كل التوقعات، مشيرا إلى أن عودة الصناديق للاستثمار في سوق المال وأذون الخزانة حقق من 37 إلى 38 مليار دولار.

وأضاف عامر في تصريحات لمحرري البنك المركزي على هامش اجتماعات جمعية البنوك المركزية الأفريقية ، المنعقدة حاليا بمدينة شرم الشيخ، أنه تم تغطية سندات في أول طرح بالخارج بمبلغ 15 مليار دولار، وتم ذلك بفضل الترتيب والتحضير والعمل والفكرة الجيدة.

وأشار عامر إلى أن القرار لم يكن يستهدف تحرير سعر صرف الجنيه فقط بل هي منظومة كاملة تمت لضبط الموازنة العامة للدولة وصندوق النقد الدولي كان غطاء لهذا وأيضا تدبير الحزمة التمويلية المطلوبة وجدت صعوبات في المفاوضات والتفاوض مع الصندوق كان صعبا للغاية.

وأوضح عامر أن البنك المركزي المصري هو من خطط ونفذ كل شيء فيما يخص مفاوضات الصندوق وهو من جلب الحزمة التمويلية الأولى مع البنوك الدولية، وكذا المفاوضات مع الصين بـ2.7 مليار دولار والوديعة الإماراتية بمليار دولار بالإضافة للمفاوضات مع الصندوق.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: