رئيس مصلحة الضرائب

رئيس ”الضرائب”: نعتز بالمحالين للمعاش من أبناء المصلحة 

الوطن المصري:فتحى السايح وناريمان خالد
أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية على تقدير واعتزاز المصلحة بجميع العاملين الذين خرجوا على المعاش والذين لم يبخلوا بكل جهد ووقت وفكر وعطاء لخدمة مصلحة الضرائب المصرية وخدمة وطنهم العزيز مصر ، فتحية اجلال وتقدير لهم ولجهودهم التي كانت منارة وسبيلا لنجاح تطوير مصلحة الضرائب وتقديم خدمات ضريبية إلكترونية مميزة للممولين والتي كان لها عظيم الأثر لتحسين الصورة الذهنية لمصلحة الضرائب والتأكيد على أنها مصلحة متطورة تقدم أفضل الخدمات الضريبية للتيسير على الممولين .وتوجه ” رئيس مصلحة الضرائب ” بخالص التهنئة لمحمد عبد الصمد رئيس قطاع التدريب الضريبي بالمصلحة بمناسبة خروجه على سن المعاش ، ومعربًا عن تقديره لعطائه ولمجهوداته التي قدمها لمصلحة الضرائب المصرية طوال مدة خدمته لها والتي ساهمت في المساعدة على تطور الخدمات التدريبية التي يقدمه قطاع التدريب ليس فقط للعاملين بالمصلحة ولكن أيضا للممولين لتواكب التحول الرقمى الذى تشهده مصلحة الضرائب المصرية والتي كانت عاملًا رئيسيًا في نجاح موسم الإقرارات الضريبية لهذا العام وتخطي التحديات التي واجهته .

وأشار ” عبد القادر ” إلى أن قطاع التدريب بالمصلحة بدور متميز أثناء موسم الاقرارات الضريبية ولم يقتصر دوره خلال هذه الفترة على تدريب العاملين فقط ، ولكنه أصبح يقدم خدماته التدريبية مجانياً لكافة الممولين في مختلف أنحاء الجمهورية من خلال الندوات وورش العمل المختلفة هذا بالإضافة إلى تقديمه خدمات الدعم الفني للممولين .

وأوضح أن قطاع التدريب لم يكتف أثناء موسم الإقرارات الضريبية ، بتقديم ندوات التوعية فقط ولكن قام بفتح أبواب مراكز التدريب التابعة للقطاع بكافة محافظات الجمهورية للعمل كمكاتب إرشاد ضريبى لتقديم الدعم والمساعدة للممولين وكل هذه الخدمات تم استحداثها بما يتوافق مع متطلبات مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها المصلحة حاليا ، حيث قام قطاع التدريب بتنظيم مايقرب من 700 ندوة لحوالى 20 ألف ممول وذلك بمراكز التدريب المنتشرة فى جميع المحافظات ، خلال موسم الإقرارات الضريبية ، تم خلالها تقديم التوعية والتدريب للممولين بكيفية تقديم الإقرار الضريبي إلكترونيًا ، وكذلك قام قطاع التدريب قبل وأثناء موسم الإقرارات بتوفير التأهيل والتدريب اللازم للعاملين لتقديم التوعية والتدريب للممولين من خلال تنظيم 694 ندوة للعاملين تم خلالها تدريب 9 آلاف و500 دارس من العاملين بالمصلحة ليكونوا مؤهلين بجدارة لتقديم المساعدة والدعم اللازم للممولين .

وبالنسبة لمنظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الجديدة والتى تم تطبيقها على الممولين بمراكز كبار ومتوسطى الممولين ومركز كبار المهن الحرة فى يناير الماضى ، تم تنفيذ 18 ورشة عمل عن المنظومة تم خلالها تدريب 212 متدرب من العاملين بهذه المراكز ، كما تم عمل 4 ورش عمل من خلال برنامج ” التدريب أثناء العمل ” وذلك لتدريب عدد 25 متدرب من العاملين بالمراكز الثلاثة على تقديم خدمة الماكتب الأمامية ، وهى إحدى الخدمات التى يتم تقديمها حاليًا فى كل من مراكز كبارومتوسطى الممولين ومركز كبار المهن الحرة ، هذا بالاضافة إلى تقديم برامج تدريبية عن قانون الإجرءات الضريبية الموحد.

وحول جهود قطاع التدريب الضريبي في تدريب العاملين ” أوضح رئيس مصلحة الضرائب ” أنه بلغ إجمالى عدد العاملين الذين تم تدريبهم على منظومة الفاتورة الإلكترونية 439 متدرب وذلك منذ شهر أبريل الماضى ، كما تم تنظيم 13 ندوة لتدريب 51 متدرب من العاملين ليكونوا نواه للمحاضرين الذين سيقومون بتدريب باقى العاملين بالمصلحة ، كما تم تدريب عدد 73 من رؤساء الإدارات المركزية ومديرى العموم ورؤساء المأموريات بالقاهرة الكبرى والجيزة على منظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال عقد عدة ندوات تدريبية ، وتم تنظيم ندوتين لغير العاملين بالمصلحة للتوعية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية لعدد 140 متدرب ، ومازال العطاء مستمر حتى الآن .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: