رئيس البنك الزراعي يتفقد أراضي ”المغرة” ويلتقي المستثمرين بمشروع المليون ونصف فدان

علاء فاروق : إختيار مقر مؤقت للبنك تمهيداً للبدء في تجهيزه وتشغيله في أقرب وقت..وفرع دائم في المغرة قريباً
الوطن المصرى- فتحي السايح وعمر خالد

كشف علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري عن إختيار مقر مؤقت للبنك بالمنطقة الخدمية الأولى التابعة لشركة تنمية الريف المصري الجديد في منطقة المغرة جنوب العلمين، وذلك تمهيدا للبدء في تجهيزه وافتتاحه في أسرع وقت لاستقبال عملاء البنك الزراعي المصري من المستثمرين والمنتفعين بأراضى مشروع الـمليون ونصف المليون فدان، لإنشاء فرع دائم للبنك بمنطقة المغرة خلال الفترة المقبلة .
وأشار فاروق إلى أن المقر المؤقت للبنك الزراعي المصري في منطقة المغرة سيعمل فور الإنتهاء من تجهيزه وافتتاحه على تقديم كافة الخدمات المصرفية والتمويلية لكافة المستثمرين والمنتفعين من مشروع المليون ونصف مليون فدان في المغرة، وذلك في إطار حرص البنك الزراعي المصري إتاحة خدماته المصرفية والتمويلية في المناطق التنموية الجديدة وسعيا للوصول الى كافة عملائه من أصحاب المشاريع في القطاع الزراعي لتحقيق التنمية المستدامة للدولة .
وأكد أن الفرع الدائم للبنك الزراعي المصري – المزمع إنشاؤه في منطقة المغرة – سيضم مركزاً لريادة الاعمال لمساعدة المزارعين وأصحاب المشروعات على إنجاح مشروعاتهم من خلال تقديم خدمات الدعم في مجال الدراسات والبحوث الزراعية ودراسات الجدوى بالإضافة الى خدمات الإرشاد الزراعي وغيرها من سبل الدعم لهذه المشروعات.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها علاء فاروق ، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لمنطقة المغرة ، ورافقه خلالها اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد وعدد من قيادارت البنك الزراعي المصري لتفقد سير الأعمال بمشروع المليون ونصف فدان بمنطقة المغرة والوقوف على آخر المستجدات به تفعيلا لبروتوكول التعاون الذي وقعه البنك الزراعي المصري مع شركة تنمية الريف المصري قبل أقل من أسبوع والذي يستهدف دعم وتمويل المشروعات والمنتفعين من المشروع القومي لإستصلاح الميون ونصف فدان
وخلال الزيارة إلتقي رئيس البنك الزراعي المصري بمجموعة من المستثمرين والمزراعين والشباب من المنتفعين بالمشروع وناقش معهم سبل الدعم والتمويل لمشروعاتهم وأكد حرص البنك على إتاحة كافة التسهيلات لهم لإنجاح مشروعاتهم مؤكداً لهم أن البنك يضع كافة الإمكانيات لمساعدتهم على تحقيق الأهداف القومية لمشروع المليون ونصف فدان بما ينعكس على تحقيق أقصى فائدة منه .
كما استعرض البرامج والمبادرات التمويلية التي يقدمها البنك لدعم شراء مستلزمات الإنتاج الزراعى والأسمدة والميكنة الزراعية الحديثة ونظم الري الحديث وتمويل حفر الآبار وإنشاء محطات الطاقة الشمسية للاستخدامها في الري والأنتاج الزراعي بالإضافة إلى تمويل الأنتاج الحيواني والداجني والسمكي وغيرها من البرامج التمويلية للبنك والمبادرات التي أطلقها البنك المركزي لدعم القطاع الزراعي والأنتاج الحيواني والأنشطة المرتبطة بهما .
وأكد  علاء فاروق حرص البنك الزراعي المصري على تقديم كافة أوجه الدعم بالتعاون مع وزارة الزراعة وشركة تنمية الريف المصري الجديد للمساهمة في إنجاح مشروع المليون ونصف المليون فدان إنطلاقاً من الدور القومي الذي يقوم به البنك لتحقيق الأهداف التنموية للوطن خاصة فيما يتعلق بتمويل القطاع الزراعي والقطاعات المرتبطة به والتصنيع والاستثمار الزراعي وخلق فرص العمل للشباب والخريجين.
وأشاد بالتعاون الوثيق بين البنك الزراعي المصري وشركة تنمية الريف المصري الجديد الذي توجه الطرفان بتوقيع بروتوكول تعاون لتمويل المستفيدين بالمشروع القومي لاستصلاح المليون ونصف المليون فدان، كما أشاد رئيس البنك الزراعي المصري بالجهود التي يقوم بها اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد لتقديم كافة التيسيرات لمنتفعي المشروع من أجل إنجاح مشروعاتهم وبما يعود بالنفع والخير على الوطن والمواطن .
وأشار إلى أنه خلال زيارته لمنطقة المغرة والتي تضم نحو 260 ألف فدان شاهد ولمس عن قرب حجم الإنجازات التي يحققها المشروع والتي يتم تنفيذها بوتيرة متسارعة بالإضافة على الجهود التي يقوم بها كافة المنتفعين بالاراضي من أجل تنمية مشروعاتهم .
وأكد علاء فاروق أن تمويل المستفيدين بالمشروع القومي لاستصلاح المليون ونصف المليون فدان سيسهم بشكل كبير في تيسير عوامل النجاح لهذا المشروع القومي الذي يستهدف خلق مجتمعات زراعية متكاملة في مناطق المغرة وغرب المنيا وامتدادها والفرافرة القديمة ومنطقة أبار توشكى والطور وغيرها من مناطق المشروع علاوة على ما سيحققه من خلق فرص عمل جديدة للشباب.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: