رئيس الأركان يشيد بدور رجال الدفاع الجوى فى تأمين سماء مصر نهاراً وليلاً

الفريق محمد فريد

كتب – خالد عبد الحميد

شهد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المرحلة الرئيسية لمشروع تدريبى تنفذه إحدى تشكيلات قوات الدفاع الجوى بنطاق المنطقة الغربية العسكرية وذلك في اطار الخطة السنوية للتدريب القتالي بالقوات المسلحة ، تضمن المشروع عرض تقرير الكفاءة القتالية ، واجراءات التحضير والتنظيم وتنسيق التعاون بين الوحدات لصد الهجمات الجوية المعادية وتأمين الأهداف الحيوية والمنشات الهامة بالدولة .

وناقش رئيس أركان حرب القوات المسلحة القادة والضباط في أسلوب إتخاذ القرار المناسب لمواجهـة التغيـرات المفاجئـة أثنـاء إدارة العمليات ، مشيداً بالدور الوطني الذي يقوم به رجال الدفاع الجوي فى تأمين سماء مصر نهاراً وليلاً ويقظتهم الدائمة لفرض السيطرة علي المجال الجوى بالتعاون مع القوات الجوية .

كما إلتقى الفريق محمد فريد بقادة وضباط المنطقة الغربية العسكرية ، حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين قدموا أرواحهم فداءً لوطنهم خلال المواجهات مع قوى التطرف والإرهاب ثم نقل لهم تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى مشيداً بما يبذلوه من جهد للدفاع عن أمن مصر وإستقرارها .

وألقى قائد المنطقة الغربية العسكرية كلمة أكد فيها أن رجال المنطقة تملؤهم العزيمة والإصرار على تنفيذ المهام التى توكل إليهم للدفاع عن حدود مصر الغربية ضد كافة المخاطر والتحديات والتصدى لكافة محاولات التسلل والتهريب للحفاظ على أمن مصر القومى .

وأدار رئيس أركان حرب القوات المسلحة حواراً مع قادة وضباط المنطقة الغربية العسكرية ، إستمع فيه لآرائهم وإستفساراتهم تجاه كافة الموضوعات التى تدور فى أذهانهم موضحاً كافة الأمور على المستوى المحلى والإقليمى والدولى .

وأثنى الفريق محمد فريد على ما يبذله حماة البوابة الغربية من جهود وتضحيات خلال مواجهاتهم المستمره مع العناصر الإجرامية وكذا المهربين والمتسللين عبر الحدود الغربية والتصدى بكل شجاعة للتهديدات والمخاطر التى تواجه أمن مصر القومى ومنع الهجرة غير الشرعية فى ظل الظروف والتحديات الأمنية التى تواجهها منطقة الشرق الاوسط .   

حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: