د. ابراهيم يونس

رئيس اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا يستنكر الهجمة الأوروبية الشرسة ضد مصر

 

 الوطن المصري- آلاء شوقي

في تصريحات خاصة لـ ” الوطن المصري” استنكر الدكتور ابراهيم يونس ، رئيس اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا عضو المجلس الاستشاري للمهاجرين في ايطاليا ، التقرير الصادر عن البرلمان الأوربى بشأن بعض الأوضاع داخل الدولة المصرية،  فيما يتعلق بمنظومة حقوق الإنسان .

مؤكداً على حرص الدولة المصرية على الإلتزام بمبادئ القانون الدولى فيما يتعلق بحقوق الإنسان وفى ذات الوقت احترام الدستور المصري الذي يحكم تعاملات المصريين فيما بينهم ، والحرص على حقوق المواطنين .

من هنا نرى أن بيان البرلمان الأوروبي يحمل العديد من المغالطات ، وعدم صحة المعلومات ، التى استقاها من مصادر غير شرعية ، لم تلتزم بالحيادية ، بل تميل إلى مؤسسات تدعم جماعات متطرفة 

وأضاف د. يونس أن تقرير البرلمان الاوروبي يحمل في طياته أرقام مغلوطة وبيانات تتعلق بالسجناء أو حالات الاختفاء استمدوا مصادرها من منظمات تدعم الإرهاب وتعادي الدولة المصرية ، وليس لها أساس من الصحة،

وناشد رئيس اتحاد الجاليات المصرية فى أوروبا المفوضية الأوروبية باتباع الحيادية التامة في مثل هذه الأمور المشكوك في بياناتها ، وكذب مصادرها ، وعدم دقة معلوماتها ..

وكان على الاتحاد الأوروبي الإشادة بدور مصر في حفظ الأمن والاستقرار بحوض البحر المتوسط والمنطقة باكملها ، إضافة إلى حجم الإنجازات الضخمة ، في مجالات الصحة والتعليم ،مع تطبيق التأمين الصحي وعلاج ملايين من المرضى من المصابين بفيروس c . كان عليهم الإشادة أيضا بما وصلت إليه مصر من تقدم عظيم في اقتصادها ومواردها المختلفة ، وما قامت به من بناء وتعمير ، وتأسيس عظيم للبنية التحتية ، وإنشاء المصانع واستصلاح الصحراء وبناء المدن الجديدة وزيادة الاستثمارات والمزارات السياحية والاكتشافات العظيمة سواء من الغاز أو البترول ، وتوفير الملايين من فرص العمل في الوقت الذي تعاني فيه دول كبرى من البطالة وضعف الانتاج ..

من هنا نرفض وبشدة بيان البرلمان الأوروبي، والتهديد بفرض عقوبات على مصر و التدخل في شئونها الداخلية ..

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: