رئيس إئتلاف الجاليات المصرية بأوروبا يحذر من التدخل فى شئون الكيانات المقامة بالخارج

 

الوطن المصرى / ألاء شوقى / امستردام

وجه الدكتور هشام فريد الأمين العام لائتلاف الجاليات المصرية فى اوروبا رسالة إلى وزيرة الهجرة حصلت ” الوطن المصرى ” على نسخة منها جاء بها : 

سيدتى وزيرة الهجرة أسوأ شىء ان يكون لدى المسئول مستشارين يشيروا عليه بما يحب ان يسمع !!! وهؤلاء يجب تغييرهم فورا !!
الإعلان عن نيه الوزيرةتنظيم منتدى للكيانات المصرية فى الخارج بصرف النظر عن جدية الإعلان فلم يتم اتخاذ أبسط الإجراءات مثل اختيار اسم للمنتدى او تاريخ وتوقيت محدد او مكان معلوم له .
وان ما أعلن فى وسائل الاعلام هو بالشىء الخطير !! حتى ولو كانت النوايا سليمة والهدف هو جمع الشمل الذى تأخر اكثر من ٣ سنوات
ان الف باء سياسة وخاصه سياسة الدولة المصرية والمعلنة هى عدم التدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة خارجية .
والوزيرة تمثل الدولة المصرية قررت وفى غفلة من مجلس الوزراء ومجلس الشعب لانه فى اجازه حاليا  ( وهذه ليست السابقه الاولى ) قررت بمفردها ان تتدخل فى الشئون الداخلية لدول اوروبا واميركا وكندا وأستراليا بدعوة كيانات رسمية بهذه الدول لتنظيمها والاستفاده منها وبها!!! هنا خطأ فادح يا سيادة الوزيرة نحن بالفعل مصريين وحتى النخاع ولكن الكيانات التى أسسناها فى بلاد المهجر هى كيانات تنتمى قانونيا وسياسيا لهذه الدول وتخضع لقوانينها !!! وليس من حق اى دولة خارج هذه البلاد التدخل فى عمل هذه الكيانات !!! وبلدنا الحبيبه مصر مش ناقصه مشاكل سياسية مع هذه الدول خاصة وبعد ان بذلنا نحن المصريين فى الخارج ( خاصة فى اوروبا واميركا ) النفيس والغالى من أجل تغيير فكر هذه الحكومات عن ثورة ٣٠ يونيو وأهدافها وكنا فعلا الظهير الشعبى للدولة المصرية  والحمد لله بلدنا تسير فى الطريق الصحيح، ولكن هناك من يتربص بمصرنا الحبيبه!! فلنكن حذرين لذلك.
جمع شمل المصريين فى الخارج لا يتم بهذا الأسلوب الذى يخلو ادراك حقيقى لحقيقة الموقف والمخاطر المحيطة وطبيعة وقانونية هذه الكيانات فى الخارج
لقد أعلنت مرارا فى الاعلام المرئى والمسموع والصحف والمواقع الالكترونية عن الحل الذى يقضى على كل الخلافات ويضع ملف المصريين فى الخارج على الطريق السليم والذى يخدم مصلحة الوطن وبدون اى مشاكل او أزمات مع دول المهجر !! جمع الشمل وحل ملف المصريين فى الخارج لن ياتى الا من بوابة المصريين فى الخارج أنفسهم وليس عنادا ولكن لان العقل والذكاء يوصى بذلك لأننا ادرى الناس بمشاكلنا ونحن أصحابها ونعلم كيف نجد الحلول لها وعلى الوزارة ان تستمع لذلك بجدية وحيادية وشفافية وبدون إقصاء او مصالح واهداف شخصية وعلى الوزارة فقط رعاية الإهتمام بهذا الملف بما يضمن أمن وسلامه مصر !! هذا ان كانت جادة فى ذلك .
اختيار الأسلوب الأمثل والطريقة اهم من الحل نفسه!!! لان الحل ليس معقد وبسيط جدا ولكنه يحتاج الى صدق واخلاص النوايا وجدية وحنكة وهذا يتطلب خبرات متراكمة .
سيادة الوزيرة لابد من اعادة النظر فى عدد من المستشارين الذين تستعينين بهم فبعضهم ليس أمينا فى نقل الصورة الحقيقية لأوضاع المصريين بالخارج .

” الوطن المصرى” نشرت رسالة خبير مصرى مغترب بالخارج – مهتم بالعمل العام ودعم وطنه – كما جاءت وتنتظر ردا على ما نشر من وزارة الهجرة للوقوف على حقيقة الأمور بعد سماع كافة وجهات النظر دون أن تتبنى وجهة نظر على أخرى

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: