رئيس أكاديمية الشرطة : وزير الداخلية يقود مسيرة الأمن فى حقبة هامة من تاريخ الوطن


رئيس أكاديمية الشرطة

كتب – خالدعبدالحميد

أكد اللواء أحمد إبراهيم، رئيس أكاديمية الشرطة، أن يوم تخرج الطلاب يمثل لحظات فارقة، حيث يجنى المجتهدون ثمار جهدهم، ليأتى النجاح بعد الكفاح فى يوم يسجل عيدا سنويا لأكاديمية الشرطة.

ولفت رئيس أكاديمية الشرطة خلال كلمته فى حفل تخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى أن الرئيس  يحرص على مشاركة الضباط الجدد فرحة تخرجهم فى يوم تتفدق فيه المشاعر الوطنية من شباب أعد بحرص وعناية على مبادئ العمل الوطنى، وأصبحوا جندا وافيا لمصر وشعبها فخورين بحمل الأمانة وشرف الرسالة.

وأضاف اللواء أحمد إبراهيم، أنه يتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، الذى يقود مسيرة الأمن فى حقبة هامة من تاريخ الوطن، موضحا أن اللواء محمود توفيق قدم كل الدعم والمساندة للأكاديمية لترقى المنظومة التدريبية، مما مكنها من المضى قدما فى العملية التعليمية والتدريبة والبحثية، وبما يكفل لها إعداد رجل شرطة قادر على التفاعل مع تحديات المرحلة الراهنة.

وتابع اللواء أحمد إبراهيم: “تبنت الأكاديمية استراتيجية تضمن لها تحقيق ما تصبو إليه من الاتقان فى أداء العمل الأمنى، ويأتى هذا العام شهدا على ملامحها، حيث تم تقسيم طلاب الفرقتين النهائتين وفق معايير موضوعية ومحددة إلى مجالات الأمن العام والأمن المركزى والمرور والحماية المدنية، وتم وضع الأطر الحاكمة لهذا التقسيم”.

وتابع: “تم إنشاء ميدان القتال التكتيى وميدان الحماية المدنية، فضلا عن ميدان التدريب الفنى الأمنى، ومسرح للجريمة وأخر للمفرقعات، بالإضافة إلى القرية المروية للتدريب على أعمال المرور الفنية والإدارية، كنا فى سباق من الزمن لإحداث نقلة نوعية وطفرة فنية فى مجال التدريب، لإعداد رجل أمن يمتلك مقومات التميز”.

وأشار اللواء أحمد إبراهيم إلى أن هذه الدفعة تشهد تخريج 1200 خريجا فى كلية الشرطة بينهم 21 طالبا من فلسطين، بنسبة نجاح 95.5%، وجرى تدريب 709 طلاب من الدول الإفريقية”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: