ميرفت سلطان

رئيسة ” بنك تنمية الصادرات”لـ (الوطن المصرى) :إجراءات صارمة للحفاظ على العاملين وعملاء البنك من “كورونا”

الوطن المصرى – ناريمان خالد

أكدت المصرفية القديرة ميرفت سلطان رئيس مجلس إدارة البنك المصرى لتنمية الصادرات فى تصريحات خاصة لـ( الوطن المصرى ) أنه في ظل أزمة فيروس كورونا التي مر بها العالم ، اهتم البنك بالفئات المتضررة من تداعيات الأزمة كالعمالة المؤقتة التي تأثرت ماديا واقتصاديا، حيث ساهم البنك في المبادرة التي أطلقها اتحاد بنوك مصر لدعم ومساندة الفئات المتضررة، كما قام أيضا بالتبرع لمؤسسة ابراهيم بدران لتنظيم حملات توعية ضد الفيروس وكيفية تجنب العدوى، وذلك لبعض القرى الفقيرة في عدة محافظات مع تزويدهم بمطهرات وأدوات تعقيم، وكمامات طبية وقفازات حماية، حرصا على تجنب الإصابة، مع تدريبهم على وسائل الحماية.

وأضافت سلطان : قمنا بتقديم بعض الخدمات الطبية لموظفي البنك وعائلتهم من بينها :

التعاون مع المعامل لتوفير زيارات منزلية  وتوفير سيارة اسعاف لنقل الحالات الحرجة بالتعاون مع المستشفيات ، والاتفاق مع الصيدليات لتوفير العلاج بشكل أسرع والاتفاق مع مستشفى القصر العيني بخصوص حالات كوفيد 19 لتوفير أقامه طبيبة لرعاية الحالات الحرجة.

وتماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة فقد قامت الإدارة العليا للبنك حفاظا على العاملين بالبنك المصري لتنمية الصادرات ببعض الإجراءات من بينها: ضرورة ارتداء (الكمامة) من لحظة دخول البنك وأثناء التعامل اليومي

الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والمسافات الآمنة وتخفيض عدد العاملين بمعدل 50% وذلك بإجازة مدفوعة الأجر بخلاف رصيد الاجازات السنوية ويتم ذلك بالتنسيق مع المدير المباشر ورئيس القطاع.

 كما تم منح اجازة مدفوعة الاجر لأصحاب الامراض الحرجة وللسيدات الحوامل “لا تخصم من رصيد الإجازات السنوية” مع تسهيل إمكانية العمل من المنزل.

أيضاً تم تخصيص رقمين للخدمة الطبية متاحين 24 ساعة على مدار الأسبوع للتواصل مع الإدارة الطبية الخاصة بالبنك للتوجيه والإرشاد في اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة.

ادراج جميع الإجراءات الطبية الخاصة بالكورونا وتغطيتها في التأمين الطبي مع تحمل البنك كافة مصاريف العلاج للعاملين.

توفير شنطة مجهزة لتوزيعها على كافة العاملين بالبنك (الفروع والإدارات المركزية) توفير خدمات الكشف المنزلي وذلك في الحالات العاجلة والتي لا تقبل التأجيل.

        

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: