د.معيط:تعزيز دور القطاع الخاص في تمويل المشروعات الصديقة للبيئة

الوطن المصري – ناريمان خالد

يفتتح الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء في ٩ نوفمبر المقبل «يوم التمويل»، الذى تنظمه وزارة المالية بمدينة شرم الشيخ، بحضور عدد من وزراء مالية بعض الدول، ورؤساء مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية ومديري مجموعة من البنوك العالمية، وغيرهم من المعنيين بقضايا تمويل المناخ، وذلك على هامش فعاليات قمة المناخ التي تستضيفها مصر خلال الفترة من ٦ إلى ١٨ نوفمبر المقبل.
أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أننا نستهدف تعزيز دور القطاع الخاص في تعبئة وحشد الموارد المالية اللازمة لتمويل المشروعات الصديقة للبيئة ضمن مناقشاتنا لقضايا «التمويل المبتكر» و«تمويل التحول العادل»، كما ستطرح وزارة المالية أفكارًا لخفض تكاليف «التمويل الأخضر» بالدول الأفريقية والنامية من أسواق المال الدولية، لافتًا إلى أننا سنبحث مع بعض وزراء المالية ورؤساء مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية ومديري مجموعة من البنوك العالمية وغيرهم من المعنيين بقضايا تمويل المناخ، أدوات التمويل المبتكرة، وآليات التعامل مع الديون السيادية؛ بما يتيح مصادر إضافية لتمويل التنمية المستدامة.
أشار الوزير، إلى أنه سيتم خلال «يوم التمويل» بحث آليات توفير التمويل المستدام بآليات ميسرة بغرض مكافحة التغيرات المناخية، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر خاصة بالدول النامية والأفريقية، موضحًا أن «تمويل المناخ» يعد مسألة جوهرية ومؤثرة في سرعة الانتقال إلى اقتصاد قائم على أنشطة صديقة للبيئة، خاصة في ظل التحديات العالمية الراهنة التي تضاعف الضغوط على الاقتصادات الناشئة بالبلدان النامية والأفريقية.
قال الوزير، إنه سيتم على هامش «يوم التمويل» عقد اجتماع لتحالف وزراء المالية من أجل العمل المناخي، الذى يضم ممثلي ٧٠ دولة يتعاونون في الاستراتيجيات الرامية لدمج اعتبارات وقضايا المناخ في السياسات المالية والاقتصادية، بهدف دمج البعد البيئي والمناخي في منظومة أعمال وزارات المالية بمختلف أنحاء العالم، لافتًا إلى أن «تحالف جلاسجو المالى لصفر انبعاثات»، الذى يضم مجموعة من كبار مؤسسات التمويل الخاصة بهدف التحول للاقتصاد الأخضر، سينظم فعاليات ذات صلة بأنشطته ايضا خلال «يوم التمويل».
أعرب الوزير، عن تطلعه للتوصل خلال «يوم التمويل» إلى مبادرات جادة تسهم فى توفير التمويل الميسر والمستدام للدول النامية والأفريقية؛ بما يساعدها على مجابهة تحديات «المناخ» والتعامل الأمثل مع التغيرات المناخية، كما أعرب عن تطلعه لوفاء الدول المتقدمة بالتزاماتها بحيث تدخل التعهدات الدولية المتعلقة بتمويل المناخ حيز التنفيذ.
جدير بالذكر، أن قمة المناخ والفعاليات المرتبطة بها ستعقد فى «المنطقة الزرقاء» بشرم الشيخ التي تم تخصيصها للفعاليات الرسمية لقمة المناخ، وتضم عددًا من قاعات التفاوض وأجنحة ذات استخدامات متعددة، بينما تم تخصيص المنطقة الخضراء لمشاركات الشباب والمرأة والمجتمع المدنى، حيث تضم مساحة للمعارض وغرفًا للاجتماعات.
كان الوزير، يرافقه المهندس شريف سالم، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ، قد قام بجولة ميدانية بالمنطقتين «الزرقاء» و«الخضراء»، تفقد خلالها أعمال التطوير الهادفة إلى تقديم نموذج واقعى للتوافق البيئي المستدام، حيث تجرى الاستعدادات لاستقبال هذا الحدث التاريخي، وتقديم صورة حضارية لمصر أمام العالم كله.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: