دولتان عربية وأسيويه وراء تحريض أثيوبيا لإفشال إجتماع مجلس الأمن

سد النهضة

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

سعت دولة أثيوبيا إلى إفشال اجتماع مجلس الأمن الدولى أثناء مناقشة أزمة سد النهضة بناء على طلب من مصر .

وعلمت “الوطن المصرى” أن تركيا وقطر يقفان وراء الموقف الأثيوبي المتشدد لإجهاض أي محاولة دولية لحل الأزمة بين كافة الأطراف .

كان مندوب مندوب إثيوبيا قد أكد فى الأمم المتحدة، مساء الاثنين، رفضه لإحالة ملف أزمة سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولى، مشيرا إلى أن بلاده تبحث عن استعمال مواردها بطريقة معقولة بعد حرمانها من ذلك، حسبما أفادت شبكة “سكاى نيوز”.

ويرى مندوب إثيوبيا فى الأمم المتحدة، خلال كلمته أمام جلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة، أن الاتحاد الأفريقى يبذل جهودا كبيرة فى تلك القضية، قائلا: “الاتحاد الإفريقى لديه الإرادة والخبرة سعيا للتوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة”.

ودعا مندوب إثيوبيا مجلس الأمن إلى ترك القضية تأخذ مسارها فى الاتحاد الإفريقى.

وأشار إلى أن إثيوبيا لن تتسبب بإلحاق الضرر بمصر أو السودان، مضيفة “لدينا واجب وطنى بحماية شعبنا وتحقيق الرفاهية له”.

وشدد على أن أى نزاع فى المستقبل بشأن الحقوق المائية بين الدول الثلاث، يجب أن يحال إلى رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: