دعوات المصريين للأشقاء فى السودان .. الخرطوم تغرق

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

بات فى حكم المؤكد تعرض العاصمة السودانية الخرطوم لخطر فيضان مدمر قد يغرق العاصمة بعد أن ارتفع منسوب نهر النيل لأعلى من مستوى الفيضان ما يهدد بكارثة حقيقية

كشفت وزارة الري والموارد المائية في السودان، الأربعاء، عن تجاوز منسوب نهر النيل عند الخرطوم لمستوى الفيضان، داعية المواطنين لـ”توخي الحيطة والحذر”.

وكانت السلطات السودانية أعلنت في نهاية يوليو الماضي، أي قبل 4 أيام فقط، أن مستوى النيل الأزرق بلغ حد الفيضان.

وقال بيان صادر من لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية السودانية، إن “جميع القطاعات ستشهد ارتفاعا بمتوسط 10 سنتيمترات”، وطالبت المواطنين بأخذ كل الاحتياطات اللازمة، خاصة في ولايات سنار والخرطوم ونهر النيل.

وذكر رئيس لجنة الفيضان بوزارة الري عبد الرحمن صغيرون فى تصريحات صحفية أن تصريف المياه في محطة الديم عند الحدود الإثيوبية بلغ 806 ملايين متر مكعب، الأربعاء، بينما بلغ الثلاثاء 750 مليونا، فيما تشير التوقعات لارتفاع مستوى النيل الأزرق في جميع القطاعات بمتوسط 15 إلى 25 سنتيمترا.

وأشار صغيرون إلى “جملة من التدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة الري السودانية، متمثلة في أجهزة تشغيل الإنذار المبكر وتكثيف محطات الرصد وعمل نشرات لمستوى الفيضان وتوزيعها على الجهات المختصة”.

ولفت إلى أن الارتفاع الحالي في الخرطوم يتجاوز منسوب الفيضان، المعروف بـ14 سنتيمترا.

ويأتي ارتفاع منسوب نهر النيل في السودان بعد أسابيع من إعلان اثيوبيا انتهاء المرحلة الثانية من ملء خزان سد النهضة، الذي تبنيه فوق النيل الأزرق أبرز روافد نهر النيل، ويثير قلق دولتي المصب، مصر والسودان.

وأعلنت إثيوبيا في 19 يونيو الماضي عن اكتمال عمليات الملء الثاني لبحيرة السد، من دون التوصل لاتفاق مع كل من مصر والسودان اللتين تطالبان بوجود اتفاق ملزم حول ملء السد وتشغيله.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: