الكاتب الصحفى خالد عبد الحميد

درس 30 يونيه

خالد

 

 

بقلم – خالدعبدالحميد

اليوم يحتفل المصريون بالذكرى الخامسة  لثورة 30 يونيه المجيدة .. تلك الثورة التى أنهت حكم فاشى جثم على البلاد لمدة عام .. انهارت فيها البلاد ومؤسساتها وعمت الفوضى أرجائها .. وتحكمت عصابة فى مقاليد ومصائر المصريين  فى ظل عملية تمكين الإخوان من كل مفاصل الدولة .

اليوم نتذكر تلك الثورة العظيمة التى شهدت نزول أكثر من 25 مليون مصرى إلى كافة ميادين الجمهورية .. شعارهم ” إرحل ” ، وقد فوجئت الجماعة وتنظيمها الدولى وأجهزة المخابرات العالمية الداعمة للإخوان بهذا المشهد الوطنى المهيب الذى التحم فيه الشعب مع الجيش والشرطة لتطهير البلاد من جماعة اتخذت من الدين شماعة لتحقيق أطماعها وأهدافها الشريرة والتى من أهمها تقسيم مصر وتفتيتها إلى دويلات صغيرة والقضاء على جيشها القوى .

نجح الشعب فى إنهاء حكم الجماعة الإرهابية ، ومن العدل والإنصاف أن نعلنها صراحة للجميع أن الشعب كان ولا يزال وسيظل هو السيد وهو الأمر الناهى فى البلاد والجميع خدّام لهذا الشعب .

لقد كان لنا شرف الدعوة لهذه الثورة مع آلاف أخرين أخذوا على عاتقهم دعوة المصريين للنزول الى الشوارع والميادين وتخليص البلاد من حكم جماعة الإخوان الإرهابية وكم كانت سعادتنا ونحن نرى تدفق الملايين للشوارع والميادين فى مشهد وطنى لا يحدث إلا فى مصر .

ومن الإنصاف أيضا أن نعترف وهى شهادة للتاريخ  بالدور الوطنى الذى قامت به قواتنا المسلحة لإنقاذ البلاد من تلك العصابات المسلحة التى روعت الآمنين ، وحماية المواطنين من دموية هذه الجماعة التى كانت تحكم مصر .

ولا شك أن وجود الجيش كداعما وحاميا للشعب شجع المواطنين على النزول دون خوف من بطش جماعة الإخوان وهو ما كان له بالغ الأثر فى هذا النزول الكبير لكافة أطياف الشعب المصرى .

ونخرج من هذا المشهد الرائع وتلك الذكرى الخالدة  بدرس يمثل حقيقة ثابتة وراسخة رسوخ الزمن وهى أن القوات المسلحة المصرية لا تنحاز إلا للشعب فى مواجهة أى حكم يمكن أن يخرج عن السياق الوطنى أو يروع شعبه .

تحية من القلب لشعب مصر العظيم القائد والمعلم .. تحية لجيش مصر الدرع والسيف أمن وأمان المصريين .. وتحية من القلب لربان السفينة ..( قلب الأسد ) المشير القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس عبد الفتاح السيسى .

وعلينا أن نسجد شكرا لرب العالمين المسبب والحكم العدل الذى كان رحيما بعباده المصريين واستجاب لدعوات الملايين بإنهاء حكم الإخوان الملاعيين .

 الفضل كل الفضل للمولى عز وجل ، الذى سخّر نفرا من عباده لتطبيق عدله فى الأرض .

تحيا مصر .. ويحيا الشعب .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: