دراسة: في الدم أجسام مضادة تقي من تصلب الأوعية الدموية

توصل باحثون من النمسا وألمانيا وهولندا إلى اكتشاف مضادات طبيعية تتكون عبر خلايا المناعة يمكنها وقف عمل الكولسترول السيئ والوقاية من أمراض تصلب الشرايين.
يشير العلماء إلى أن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم سيئ للصحة، خصوصا ارتفاع نسبة الكولسترول السيئ (البروتين الدهني منخفض الكثافة أو LDL) في الدم. وذكرت الكلية الطبية في فيينا أن الكولسترول السيئ خطر جدا. ويسبب التهابات مزمنة في الأوعية الدموية وقد يقود إلى الإصابة بمرض التصلب الشرياني".

لكن هناك مجموعة من الأجسام المضادة في الدم تعمل على مقاومة الالتهابات في الأوعية الدموية ومقاومة الأمراض الناتجة عنها. وقام البروفيسور كريستوفر بندر رئيس فريق عمل في مركز "سي إي أم أم" البحثي للطب الجزيئي التابع للأكاديمية النمساوية للعلوم بإجراء دراسة خاصة لمعرفة خواص وفوائد الأجسام المضادة. ونشرت نتائج الدراسة في الدورية العلمية "سيل"، كما ذكر موقع "هايل براكيس" الألماني المختص في تقديم النصائح الطبية.

وتوصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها "أن مجموعة من الأجسام المضادة موجودة في الدم منذ الولادة تقوم بوقف عمل الكولسترول السيئ".هذه النتيجة قد تفتح بابا جديدا أمام العلم في سبيل إيقاف التأثيرات السلبية للكولسترول، خاصة فيما يتعلق بتسببه بمرض تصلب الشرايين، حسب ما ذكرت الكلية الطبية في فيينا التي بينت نتائج الدراسة.

مرض تصلب الشرايينيسبب الإصابة بالجلطة القلبية، وهو من أكثر الأمراض شيوعا في العالم. وعند الإصابة بتصلب الشرايين تظهر التهابات مزمنة على جدران الشرايين التي تساعد تجمع الكولسترول. لكن بعض خلايا المناعة في جسم الإنسان لا تدع الكولسترول السيئ يعمل بسلاسة ومن ثم الإساءة للجسم، و"تعمل بعض خلايا المناعة على إنتاج أجسام مضادة تقوم بوقف تأثير الكولسترول وتحييد عمله"، حسب ما ذكرت الكلية الطبية في فيينا.

وأجرى البروفيسور كريستوفر بندر الأستاذ في جامعة فيينا دراسته بمشاركة لارس نيتشكه من جامعة أرلانغن الألمانية وروني تشيري سفيردلوف من جامعة ماستريخ الهولندية. وتوصل الباحثون إلى أن الارتفاع المستمر للكولسترول السيئ يجعل "الخلايا الأكولة الكبيرة" تتجمع في الأوعية ومن ثم تتكون "خلايا رغوة". وتنتج هذه الخلايا الرغوة مواد تسبب أيضا الالتهابات. وعبر هذه العملية تنتقل خلايا "آكلة" جديدة للأوعية المصابة مما يزيد من الالتهابات في الأوعية الدموية، حسب الدراسة.

ويأمل العلماء في الاكتشاف الجديد أن يتوصلوا إلى علاج ضد أمراض تصلب الشرايين وأمراض الدورة الدموية، كما ذكر موقع "هايل براكيس".

ز.أ.ب. / ع.خ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: