دار الإفتاء: المحلل حرام شرعا باتفاق الفقهاء.. وفاعله ملعون

الوطن المصري – آلا شوقي

شهدت مواقع التواصل الاجتماعى حالة من الجدل بعد استضافة الاعلامى شريف عامر لشاب يدعى محمد الملاح أكد أنه تزوج كمحلل 33 مرة، لافتًا إلى أنه لا يقدم هذه الخدمة المجانية لأى زوجة قائلا: “مبعملهاش لأى حد، لازم يكون معرفة شخصية أو لحد أعرفه شخصيا”.
وفى أول رد فعل أكدت دار الافتاء أن الزواج بشَرْط التحليل حرام شرعاً، موضحة أن زواج المرأة المَبْتوتة –أي: المطلقة ثلاثًا- لكي تحل للزوج الأَوَّل، -وهو ما يُعْرَف بـ(الزواج بشَرْط التحليل)- حرامٌ شرعًا باتفاق الفقهاء؛ فقد روي عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنَّه لَعَن المُحَلِّل والمُحَلَّل له» (أخرجه الترمذي)، واللعن إنما يكون على ذنبٍ كبيرٍ.
وروي عن ابن عمر رضي الله عنهما، أنَّه سُئِل عن تحليل المرأة لزوجها؛ فقال: «ذاك السِّفَاح» (رواه البيهقي). والسِّفَاح؛ أي: الزنا.
وكان قد أوضح محمد الملاح، أنه ينفذ هذا الفعل مجانًا وبدون مقابل: «بدون مقابل لو عملت كده بمقابل يبقى بعمل حاجة غلط، ولما أعمل كده الأسرة دي بترجع لبعضها.
وأشار «الملاح» إلى أنه يتزوج زواج شرعي كامل بأركانه كافة، ويرفض الحصول على أموال لعدم الدخول على الزوجة الجديدة ليكون الزواج شرعيًا: «كان بتعرض عليا فلوس عشان أشيل بند إني ادخل بيها لو عملت كده يبقى ضد الدين أساسا».
لافتًا إلى أنه بدأ يعمل كمحلل للزوجات منذ عامين، تزوج خلالها وطلق 33 مرة، مشيرًا إلى أنه يعمل كمحاسب في أحد الشركات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: