خبير مياه يكشف فضيحة أثيوبية فى عملية الملء الثاني لسد النهضة

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

كشف خبير المياه المصري، نادر نور الدين، عن فضيحة أثيوبية فى الملء الثانى للسد الأثيوبي حيث أكد إن إثيوبيا حققت فشلين ذريعين في عملية الملء الثاني لسد النهضة، دون أن تستطيع مصارحة شعبها بهما.

وأضاف نور الدين في تصريح لـRT الروسية : “فشلت إثيوبيا في تحقيق ما استهدفته من الملء الثاني لخزان سد النهضة بتخزين 13.5 مليار متر مكعب من المياه هذا العام، ثم فشلت في تحقيق الاختبار الثاني الذي أعلنه وزير المياه والطاقة الإثيوبي باستهداف تخزين 6.9 مليار متر مكعب، بعد الفشل في تعلية الحاجز الأوسط للسد إلى ارتفاع 30 مترا، وإعلانهم الوصول به إلى 13 مترا فقط، ثم تبين عدم صحة هذا الارتفاع حيث لم تستطع إثيوبيا إلا تخزين 3 مليارات متر مكعب فقط هذا العام، بما يعني تعلية الحاجز الأوسط بارتفاع 8 أمتار فقط، وعدم صحة ما تعلنه إثيوبيا من أرقام بهذا الشأن”.

وتابع: “الفشل الثاني الذريع هو فشل توليد الكهرباء بفشل عملية تشغيل التوربينين السفليين للسد، والتي تحتاج تخزين 4 مليارات متر مكعب فقط من المياه لبدء تشغيلهما، حيث يقعان على منسوب 542 مترا، والمطلوب لتشغيلهما الوصول إلى منسوب 560 مترا، ورغم وصول التخزين إلى منسوب 573 مترا بإجمالي 8 مليارات متر مكعب حتى الآن، إلا أن إثيوبيا فشلت في تشغيل التوربينين وتوليد الكهرباء التي وعدت شعبها بها، لمشاكل في تركيب التوربينين ومشاكل أكبر في إنشاء محطة الكهرباء وكابلات وشبكات نقل الكهرباء، فهل يصارح المسؤولون الإثيوبيون شعبهم بهذا الفشل المزدوج، بدلا من قلب الحقائق والادعاء بنجاح الملء الثاني للسد، على غير الحقيقة؟”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: