حملة أمنية لمكافحة جرائم استغلال وإفساد الأحداث

وزير الداخلية

كتب – خالد عبد الحميد

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما مكافحة الظواهر الإجرامية المتعلقة بإستغلال وإفساد الأحداث والإتجار فى المواد والأدوية المخدرة والمؤثرة على الصحة النفسية والمهربة جمركياً لمنع بيعها للنشئ .. فقد أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن الإجتماعى قيام أحد الأشخاص (مدرب كمال أجسام – مقيم بدائرة قسم شرطة المعادى بمديرية أمن القاهرة) بإمتلاك وإدارة محل كائن بذات دائرة القسم لبيع وتوزيع الأدوية والعقاقير الطبية المهربه جمركياً والغير مسجلة بوزارة الصحة والأدوية والهرمونات والمكملات الغذائية وأدوية التخسيس الممنوع تداولها بدون تذكرة طبية ومزاولة مهنة الصيدلة بدون ترخيص وبيعها للشباب والنشئ من الأحداث مقابل مبالغ مالية كبيرة.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المعنية تم إستهداف المحل المُشار إليه وتبين عدم تواجد المتهم وأمكن ضبط ( حاصل على بكالوريوس تربية رياضية – له معلومات جنائية – مقيم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بالقاهرة ) وأسفر التفتيش عن ضبط الآتى:

عدد ( 150 ) أمبول هرومون ذكور حقن عضل مجهولة المصدر .

عد ( 450 ) برطمان زنة ( واحد كيلو جرام ) مكملات غذائية .

عدد ( 4800 ) عبوة بروتين وأدوية تخسيس .

عدد ( 500 ) برطمان زنة الواحد ما بين ( 3 إلى 5 كيلو جرام ) بروتين مكملات غذائية .

عدد ( 50000 ) قرص بروتين مكملات غذائية .

عدد ( 15000 ) قرص لأدوية تستخدم فى علاج الكورونا .

جميعها مهربه جمركياً .

عدد ( 4 ) شيكات بنكية مسحوبة على إحدى البنوك قيمتها (200000 جنيه ) .

مبلغ مالى من متحصلات البيع .

عدد ( 7 ) فواتير بيع بإسم المحل المُشار إليه لأصناف متعددة من الأدوية والهرمونات بمبالغ مالية كبيرة .

رخصة تشغيل المحل منتهية صلاحيتها منذ شهر يناير 2019.

بمواجهته إعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار فيها وبيعها للمواطنين والشباب والنشئ ، ومزاولة مهنة الطب بدون ترخيص وأن المبلغ المالى المضبوط والشيكات البنكية من متحصلات البيع وذلك لصالح مالك المحل .. هذا وقد قدرت المضبوطات بمبلغ ( 5 مليون جنيه تقريباً ). 

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: