حكاية مهندس ” عمر أفندى ” مع ” البرايفت ” وإفساد الإنتخابات الرئاسية  

                                     يحيى حسين

كتب – خالدعبدالحميد

منذ أن أغلق باب الترشيح لإنتخابات رئاسة الجمهورية واستبعاد عدد من الشخصيات بسبب مخالفتها للقانون واقتصار المنافسة على مرشحين اثنين فقط هما الرئيس الحالى عبد الفتاح السيسى ، والمهندس موسى اسماعيل موسى رئيس حزب الغد وقامت قيامة من يدعون أنهم يمثلون النخبة السياسية فى مصر وهم من بقايا الأب الروحى لعملية تسليم مصر للإخوان وتسليم العراق للأمريكان الدكتور محمد البرادعى .

المخطط الجديد بعد فشلهم فى طرح مرشح موالى لهم هو إفساد العملية الإنتخابية وذلك بالدعوة لمقاطعة الإنتخابات لإظهار وعلى خلاف الحقيقة إحجام المصريون عن الإدلاء بأصواتهم وإحراج النظام السياسى وإدخال البلاد فى نفق مظلم يعود بها للوراء سبع سنوات عندما فقدت الدولة هيبتها وسلطتها فعاث فيها أهل الشر فسادا .

وأخر افتكاسات النخبة ما ادعاه يحيى حسين عبد الهادى المتحدث بإسم الحركة الوطنية عبر صفحته على الفيسبوك من أنه تلقى تهديدات من جهة أمنية مجهولة لم يفصح عنها فى البوست الذى نشره زاعما بأن الرقم الذى اتصل به كان ” رقم خاص ” تابع لجهة أمنية وقام المتصل بتهديده بالقتل – حسب قوله – وحثه على عدم التصعيد .

والسؤال الذى طرحه عدد من رواد الفيسبوك تعليقا على هذا الكلام ما الذى أكد للمهندس حسين عبد الهادى أن المتصل جهة أمنية علما بأن الرقم ” البرايفت ” لا يدل بالقطع على أن المتصل هو جهة أمنية فقد أصبح الرقم الخاص متداولا مع أشخاص كثيرين لا يمتون للأمن بصلة .

ويبدو أن ادعاءات مهندس ” عمر أفندى ” لها أهداف أخرى ومنها بالطبع تشويه جهاز الأمن الذى تعافى مؤخرا واستطاع أن يمارس دوره فى إحكام السيطرة على الجريمة الجنائية والسياسية وعاد الأمن والإستقرار الى مصر من جديد بعد أن عانى المصريين ويلات الإنفلات الأمنى لعدة سنوات .

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: