حكاية انتحار عروسة في ليلة الحنة

 

كتب – علاء سعد

أصحاب العقول في راحة .. أقل وصف يمكن أن نطلقه علي واقعة انتحار عروس في ليلة حنتها وقبل زفافها بـ 24 ساعة ، حيث أقدمت فتاة فى العقد الثانى من العمر على الانتحار، بإلقاء نفسها من أعلى سطح منزلها ليلة الحنة ، بعد نشوب مشاجرة بين والدها وأشقائها من ناحية ، وزوجها من ناحية أخري بسبب الخلاف على شراء السجاد، الأمر الذي أدي الي وقف اجراءات الزواج بعد أن هدد والدها برفض إتمام الزواج، الامر الذي قامت معه العروس بالقاء نفسها من أعلي سطح منزلها ، فسقطت جثة هامدة بعد ان لفظت انفاسها في الحال وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى زفتى العام.

تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، إخطارا من العميد طارق داود مأمور مركز زفتى، بوصول جثة لفتاه تدعى”أيه.ا”  17سنة، مقيمة قرية فرسيس دائرة المركز.

وكشفت تحريات رئيس مباحث مركز زفتى، تحت إشراف اللواء أيمن لقيه مدير المباحث الجنائية، والعقيد وليد الجندى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة، عن نشوب خلافات بين والدها وأشقائها وزوجها على السجاد، تطورت إلى مشاجرة بين الطرفين وقرر والدها عدم إتمام الزواج ، مما دفعها للصعود لسطح المنزل والانتحار ، تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: