نور مع رخيص

حكاية الهارب الإخوانى أيمن نور مع البرلمانى “رخيص”.. ومخطط الجماعة الجديد

الوطن المصرى – عمر خالد

“من شب على شيئ شاب عليه” فعلى الرغم من مرور عشرات السنين على واقعة قيام الهراب أيمن نور بفبركة قصة تعذيب لأحد المعارضين داخل السجون المصرية بأقلام روج لتشويه جهاز الشرطة فى عهد الوزير زكى بدر ، إلا أن أيمن نور لا يزال حتى الآن يمارس هوايته فى التلفيق والتزوير والكذب ، ففى لافتة تدعو للضحك والسخرية استضاف الهارب الإخواني أيمن نور، رئيس قناة الشرق الإخوانية التي تبث من تركيا، برلمانى تشادى، وادعى أنه نائب رئيس البرلمان التشادى، وهو ما انكشف لاحقا بأنه مجرد نائب مستقل فى البرلمان التشادي.
وقال الهارب أيمن نور على صفحته بموقع تويتر: “‏تشرفت أمس الاثنين بمقر اتحاد القوى الوطنية المصرية باستقبال رخيص صالح، نائب رئيس البرلمان التشادي ورئيس لجنة القدس بالبرلمان ونائب رئيس حزب التنمية الليبرالي” مضيفا أن اللقاء التشاوري الودي تناول تطوير العلاقات الدبلوماسية الشعبية الأفريقية وتبادل الخبرات الحزبية والسياسية.
بينما كشف مغردون من خلال تعليقاتهم على “تدوينة” الإخوانى الهارب أن رخيص محمد صالح كان النائب الخامس لرئيس البرلمان في عام 2011 وليس الآن، وينتمى لحزب الحرية والتنمية التشادي الذي لديه مقعدين في البرلمان، وحاليا من المعارضة التشادية وغير معروف وليس لديه أى وزن او ثقل في تشاد.
ويأتي هذا اللقاء الساخر، في الوقت الذي بدأت فيه جماعة الإخوان الإرهابية تكثيف تحركاتها في الخارج عبر التركى الناطق بالعامية المصرية أيمن نور، بغرض تأسيس كيانات سياسية تكون واجهة للجماعة الإرهابية.
كما تأتي هذه التحركات ضمن مخطط يقوده لوبي تنظيم الإخوان في لندن، وينضم إليه محمد البرادعي الذي يكرس هذه الفترة للحشد وتأليب الرأي العام المصري، استباقا لما قد تسفر عنه محاولات الجماعة الإرهابية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: