حكاية المهندس “المختار” والترقيات الشيطانية فى شركات القطاع العام

كتب – أحمد السيد

” ان لم تستح فأفعل ما شئت ” مثل ينطبق على مسئول بإحدى شركات المقاولات صعد بسرعة الصاروخ ليتولى موقع المسئولية ضمن قيادات الشركة متخطيا العديد من أقرانه من أصحاب الكفاءات ، ولكنه يمتلك مواهب أخرى لا تتوافر فى مهندسين أخرين .

المهندس اللهلوبة الذى اختاره رئيس مجلس الإدارة – المسنود –  ومنحه ترقيات شيطانية ورط شركة البناء و المقاولات  فى العديد من المخالفات واهدار أموال الشركة التى تعتبر أموال عامة .

ومن بين عمليات الفساد وإهدار المال العام المتورط فيها المسئول إياه عملية الخرسانة المسلحة والتى استعان فيها بشركة خارجية رغم وجود سيارات لصب الخرسانة ومحطات للخلط ومعدات للصب تابعة للشركة العامة .

هناك أيضا عملية المواسير التالفة بمعرفة أحد المقاولين من الباطن وتم تدوينها فى بند بالشركة على أنها سليمة وهو ما كبد الشركة مبالغ طائلة .

وعلمت ” الوطن المصرى “ أن مذكرة ومستندات خطيرة وصلت لجهة رقابية مهمة للتحقيق فى الوقائع التى تضمنتها وأن المذكرة تم التأشير عليها وسيفتح تحقيقا قريبا فيها لبيان ما اذا كان قد تم الإعتداء على المال العام من عدمه.

وبعد وصول المستندات للجريدة سنبدأ قريبا فى نشر التفاصيل الكاملة حول قضية إهدار المال العام فى شركات القطاع العام ، وكعادتنا سنتيح الفرصة كاملة لمن سترد أسمائهم فى تلك المستندات للرد على ما ينشر باعتبار أننا كوسيلة إعلامية لا ننحاز لطرف على حساب طرف أخر .. ما يهمنا هو المال العام وكيفية الحفاظ عليه من مصاصى دماء الشعب المسنودين من فاسدين يرتدون ثوب الفضيلة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: