حقيقة سيشن عروسين متلازمة داون.. مخطوبين من 4 سنين والفرح لسه شوية

الوطن المصري – عبير فوده

صور مليئة بالبهجة والحب والسعادة احتفى بها رواد مواقع التواصل الاجتماعى لعروسين من أصحاب متلازمة داون داخل إحدى قاعات دار الأوبرا المصرية، وتعرف البعض في الصور على بطلة العالم في التنس الأرضى والجمباز الإيقاعي دينا طارق وبطل العالم في السباحة محمد عبد الباري، إلا أن الكواليس والتفاصيل كانت مختلفة عما تم تداوله على السوشيال ميديا.

قالت راندا البسطويسي، والدة دينا، في حديثها، إن دينا ومحمد تمت خطبتهما منذ 4 سنوات بعد فوزهما ببطولة العالم من أمريكا للألعاب لذوي الهمم، والصور كانت ضمن احتفالية أقيمت فى حفل افتتاح ملتقى أولادنا لأصحاب متلازمة داون احتوت على مشاهد تمثيلية لزفاف الأفراح من جميع دول العالم وأحبت مسئولة الحفل سهير عبدالقادر أن تجعل الحفل متكاملا بعمل زفاف تمثيلي، واختارت محمد ودينا لأنهما بالفعل مخطوبين.

وأضافت أن الحفل بالرغم من أن مشاهده تمثيلية إلا أنهم ظلوا طوال الوقت في سعادة غامرة أحاطت بهم وبجميع المحيطين بهم مع المباركات والتهانى التى انهالت عليهم طيلة الحفل، ومع أخذ لقطات التصوير الفوتوغرافي وتصوير السيشن بالكامل على يد المصور على أبو الوفا الذي جعلهما يشعران وكأنه يوم زفافهما الحقيقي، مشيرة إلى أنهما يشعران بالسعادة طيلة الوقت بتحقيق النجاح وأن متلازمة داون ليست عائقا أمام أحلامهما.

واختتمت راندا البسطويسي حديثها قائلة إنها سعدت بإهداء مصمم الأزياء هاني البحيري فستان الزفاف لابنتها وأيضاً إهدائه لبدلة العريس التي جعلت من الحفل صورة واقعية من مشهد تمثيلي لزفاف اثنين من أصحاب متلازمة داون ،  وأكدت أن الزواج سيحدث قريباً بعد انتهاء الترتيبات الخاصة بهما وسيكون العقد بوصي عليهما.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: