حسين رفاعى

حسين رفاعى: الإجراءات الاستباقية حافظت على مكانة الاقتصاد المصري خلال “كورونا”

الوطن المصرى – ناريمان عبد الله

قال القيادى المصرفى حسين رفاعي، رئيس بنك قناة السويس، أن السرعة في اتخاذ القرارات الاحترازية ساعدت في الحفاظ على مكانة الاقتصاد المصري في ظل تحديات فيروس كورونا، حيث إنه تم امتلاك فرص لكيفية التعامل مع الأزمة مع سرعة اتخاذ القرار.

وأوضح “رفاعي”، خلال مؤتمر الناس والبنوك، أن التعامل مع الأزمات أسرع، وهو ما أظهره التحول الإلكتروني مع أزمة فيروس كورونا، والذي تم خلال أيام عبر تحويلات مختلفة.

وانطلقت فعاليات ثاني أيام مؤتمر الناس والبنوك اليوم، الذي ناقش في جلسته الأولى دور (المدفوعات الإلكترونية ودور البنوك في التوعية) وأدارت الجلسة أماني شمس الدين، وكيل أول محافظ البنك المركزي المصري، بحضور أشرف القاضي، رئيس المصرف المتحد، وحازم حجازي، رئيس بنك البركة مصر، وإيهاب نصر، وكيل المحافظ المساعد لقطاع العمليات المصرفية ونظم الدفع بالبنك المركزي المصري، وعبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي، وعبير خضر، رئيس قطاع أمن المعلومات بالبنك الأهلي المصري.

وناقش المؤتمر في جلسته الثانية “إستراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر”، وتدير الجلسة ميرفت سلطان، رئيس بنك تنمية الصادرات، وتحاور كل من غادة البيلي، رئيس بنك التنمية الصناعية، وشريف فاروق، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري، وعمرو الجنايني، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي، وطارق فايد، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال ومساعد العضو المنتدب لبنك QNB الأهلي، وممدوح عافية، مدير مجموعة المشروعات بالبنك الأهلي المصري.

وتناولت الجلسة الثالثة من المؤتمر الشراكة بين القطاع المصرفي والصحي في الحدّ من آثار فيروس كورونا، وأدار الجلسة حسين رفاعي، رئيس بنك قناة السويس، وحاور فيها كل من الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، والدكتور عادل عالم، العضو المنتدب لشركة الأهلي للخدمات الطبية، وحنان الشيخة، رئيس مجموعة الموارد البشرية بالبنك الأهلي المصري.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: