حبس مصري استولى على «ساعات» بـ٥٠ مليون جنيه من السوق الحرة القطرية

أرشيفية
أمرت نيابة النزهة، اليوم الأربعاء، بحبس مصري ٤ أيام على ذمة التحقيقات، وإعادة مسروقات كان قد استولى عليها بقيمة ٥٠ مليون جنية لدولة قطر، حسبما أفاد مراسلنا.
بدأت الواقعة حين تلقت السلطات المصرية بلاغًا من دولة قطر، يفيد بقيام عامل مصري بالسوق الحرة القطرية بسرقة ٥٠٠ ساعة رولكس، وساعات تيدور يقدر ثمنها بمبلغ ٥٠ مليون جنيه، فضلًا عن سرقة مبالغ مالية أخرى.
وأضاف أن البلاغ أن حدث ذلك أثناء مباشرة المتهم لعمله بالسوق الحرة، حيث قام بغلق جميع الكاميرات داخل المحل الخاص ببيع الساعات الرولكس، والـ”تيدور”، الذي يعمل به وغلق المحل، وغافل السلطات القطرية بالمطار، وتمكن من السفر إلى مصر، وحين علمت السلطات القطرية بواقعة السرقة، قامت بإبلاغ السلطات المصرية، والإنتربول، حيث تمكنت مباحث ميناء القاهرة الجوي بمساعدة الإنتربول من ضبط المتهم، وبحوزته المسروقات.
وتم تحرير مذكرة بالواقعة، وعرض المتهم برفقة المضبوطات على نيابة النزهة، بإشراف المستشار محمد عبد الشافي، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، فيما أنكر المتهم واقعة السرقة أمام وكيل النيابة، فيما اعتراف بحيازة للمسروقات، بغرض بيعها في معرض بدولة لبنان بالتنسيق مع مديره المباشر، حين أمرت نيابة النزهة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتسليم المسروقات لشركة البيت الحديث المالكة للسوق الحرة بدولة قطر.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: