حبس المدرب الشاذ سنتين بتهمة ممارسة الشذوذ مع 200 شاب

 

اصدرت محكمة جنح قصر النيل، حبس  مدرب حراس مرمى بأحد الأندية، عامين، بتهمة ممارسة الشذوذ مع أكثر من 200 شاب.

كان المستشار معتز زكريا وكيل أول نيابة قصر النيل، قد أحال المتهم للمحاكمة العاجلة بتهمة ممارسته الشذوذ مع أكثر من 200 من الشباب الراغبين فى الالتحاق بالنادى، كونه مسئولاً عن تدريب واختيار وتأهيل اللاعبين.

وكشفت تحقيقات المستشار طاهر سبالة وكيل أول نيابة قصر النيل، عن تواصل المتهم مع عدد من الشباب على مواقع التواصل الجنسية الشاذة، لاستقطاب زبائنه من راغبى الرذيلة معه، وعقب استئذان رئيس نيابة قصر النيل المستشار حسام إبراهيم تم ضبط المتهم “محمود.م.أ” 30 سنة، أثناء ممارسته الفجور مع أحد ضحاياه.

وبفحص جهاز المحمول الخاص بالمتهم، تبين احتوائه على كثير من المحادثات الجنسية الشاذة بينه وأشبال قبل أن يراودهم عن أنفسهم مقابل تسهيل إلحاقهم بالفرق الرياضية الخاصة بالنادى.

وعقب تقنين الإجراءات، استدرج ضابط المتهم واتفق معه على مقابلته فى أحد الأماكن، وهناك ألقى القبض عليه، وحرر له المحضر رقم 6382 قصر النيل، لسنة 2017، وبإحالته للنيابة قررت حبسه وإحالته لمحاكمة عاجلة.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: