حبس «الداده» وإخلاء سبيل صاحبة الحضانة في واقعة «كي» أطفال بالغردقة‎

مراسل – «ONA»:
قرر المستشار مصطفى حسني، مدير نيابة الغردقة الجزئية، حبس “الدادة” المشرفة على الحضانة التي شهدت واقعة “كي” عدد من الاطفال بمناطق متفرقة من أجسادهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وإخلاء سبيل كلا من مالكة الحضانة لظروفها الصحية “الحمل” ووالدة الطفل المتهم في الواقعة بكفالة 5 الاف جنيه لكل منهما مع تسليم الطفل لاسرته والتعهد بحسن رعايته.
كان اللواء عادل التونسي، مدير أمن البحر الأحمر، تلقى بلاغ من أولياء أمور اطفال بحضانة بالغردقه بتعرض أبنائهم للكي؛ حيث تبين أن الحضانة كان يوجد بها 5 أطفال أثناء الواقعة، وأن المشرفة على الحضانة تركت البوتاجاز مشتعلا في إحدى الحجرات وذهبت إلى حجرة أخرى، وقام الطفل بتسخين ملعقة على البوتاجاز المشتعل و”كي” الأطفال بالملعقة.
وأكدت التحريات أن المشرفة لم تقم بتعذيب الأطفال كما جاء في بلاغ أولياء الأمور وأن الطفل مرتكب الواقعة فور ارتكاب الواقعة ذهب إلى والدتة واخبرها بما قام به فقامت بكى نجلها لإبعاد الشبهات عنة وكانت ضمن المبلغين عن الواقعة​ .​
كانت تحقيقات نيابة الغردقة التي اشرف عليها المستشار مصطفي حسني مدير النبابة اكدت ان التحريات اكدت أن مرتكب الواقعة طفل صغير يبلغ من العمر 6 سنوات يسكن في نفس العمارة التي تقع بها الحضانة وان الداده لم تقم بارتكاب الواقعة ​.​
وأوضحت تحريات المباحث أن الحضانة كان يوجد بها 5 أطفال أثناء الواقعة، وأن المشرفة على الحضانة تركت البوتاجاز مشتعلاً في إحدى الحجرات وذهبت إلى حجرة أخرى، وقام الطفل مرتكب الواقعة بتسخين ملعقة على البوتاجاز المشتعل وكي الأطفال بالملعقة، وأكدت التحريات أن المشرفة لم تقم بتعذيب الأطفال​ .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: