جون كيري يبحث مع وزير الخارجية الياباني قضايا المناخ

الوطن المصري – فاطمة بدوي

بحث المبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري، في طوكيو صباح اليوم الثلاثاء 31 أغسطس، مع وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي، سبل دفع جهود مكافحة تغير المناخ قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في نوفمبر المقبل.

من جانبه سلط موتيجي الضوء على أهمية دفع ما وصفه بـ مصادر انبعاثات الكربون الرئيسية الأخرى، لاسيما الصين للتعاون في هذا الملف، وقال للصحفيين بعد اجتماعه مع كيري:” إن الصين هي أكبر مصدر لانبعاث الكربون في العالم وثاني اقتصاد أيضا ومن المهم للغاية أن نشجع الصين على الوفاء بمسئوليتها بحزم لتضاهي مكانتها”.

وأعرب موتيجي – حسبما نقلت صحيفة “جابان تايمز” اليابانية على موقعها الإلكتروني- عن أمله في أن تقود اليابان والولايات المتحدة الجهود العالمية لإزالة الكربون في مؤتمر الأمم المتحدة الذي سيعقد في مدينة جلاسكو في أواخر نوفمبر، والمعروف باسم COP26 وما بعده.

كما التقى كيري برئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا ووزير البيئة شينجيرو كويزومي وكذلك وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة هيروشي كاجياما، بعد أن وصل إلى اليابان يوم أمس الاثنين، فيما يُنتظر أن يغادر المسئول الأمريكي طوكيو متوجها إلى الصين في مساء اليوم، لإجراء مزيد من محادثات المناخ – وهي ثاني رحلة له إلى الصين في ظل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ودعا كيري قادة العالم إلى العمل معًا وتسريع الإجراءات اللازمة للحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى ما لا يزيد عن 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي، وحث الصين على الانضمام إلى الولايات المتحدة في خفض انبعاثات الكربون بشكل عاجل.

وقد تعهدت العديد من الدول بالقضاء على صافي انبعاثات الكربون بحلول عام 2050، كما تعهدت اليابان بالسعي لخفض انبعاثاتها بنسبة 46% عن مستويات عام 2012، ارتفاعًا من الهدف السابق البالغ 26%، لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وقد حددت الصين أيضًا هدفًا للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: