جامعة الأمير محمد بن فهد تحصل على المرتبة الخامسة في المخرجات البحثية لمؤشر نيتشر العالمى

جامعة الأمير محمد بن فهد

الوطن المصرى – ناريمان خالد

دخلت جامعة الأمير محمد بن فهد في قائمة الجداول السنوية لمؤشر نيتشرالعالمي Nature index 2020 ، والمختص بالمخرجات البحثية الإحصائية للجامعات ومراكز الأبحاث، حيث احتلت الجامعة المركز الخامس عالمياً، وذلك خلال الفترة من يناير 2019 إلى 31 ديسمبر 2019م.

ويأخد هذا التصنيف بعين الاعتبار عدد الدراسات عالية الجودة المنشورة، كنسبة من الناتج الكلي للمؤسسة الأكاديمية في ميادين العلوم الطبيعية، بدلاً من مجرّد الاعتماد على عدد الدراسات فحسب، وتكشف هذه الطريقة عن مجموعة مختلفة تماماً من المؤسسات الأكاديمية الريادية في العالم.

ويأتي هذا الإنجاز ضمن الإنجازات التي حققتها المملكة العربية السعودية على صعيد الدول العربية من حيث حصة البحث ، وهي الدولة الوحيدة إلى جانب الإمارات العربية المتحدة التي تشكل أعلى 50 دولة على مستوى العالم في المرتبة 29 و 48 على التوالي، حيث تحتفظ المملكة للسنة الثالثة على التوالي بمكانتها بين الإنجازات العالمية وكأكبر مساهم في حصة البحث في الدول العربية وثاني أعلى نسبة في دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا 2 على مؤشر هذا العام.

من جهته، قال نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور فيصل بن يوسف العنزي، أن تحقيق الجامعة المركز الخامس ضمن مؤشر نيتشر العالمي يعد إضافة نوعية لإنجازات الجامعة الأكاديمية المتعددة التي حققتها خلال الفترة الماضية التي كان من بينها دخولها لقائمة أفضل 1000 جامعة حول العالم و أفضل 150 جامعة ناشئة حول العالم حسب تصنيف كيو إس العالمي.

وأوضح العنزي أن هذه النتائج المتقدمة كانت نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها الجامعة لتحقيق العديد من النتائج المتميزة خصوصاً في المجالات الأكاديمية ومجالات البحوث العلمية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: