ثورة في الصحف الإنجليزية بسبب محمد صلاح.. تفاصيل مثيرة

وهاجمت الصحف الإنجليزية كلوب بشدة وتوقعت رحيل مو صلاح عن الفريق خلال الانتقالات المقبلة وقالت: الفرعون يسأل الرحيل عن قلعة الريدز.. وريال مدريد وبرشلونة يتأهبان لخطف “مو”

يواجه الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي موجة من الانتقادات الحادة داخل إنجلترا بعد تبديل محمد صلاح نجم الفريق خلال مباراة الأمس أمام تشيلسى،لاسيما أنه كان واضحا علامات الغضب المكتوم على النجم المصرى عقب خروجه في الدقيقة 62 من عمر المباراة، وشارك بدلا منه البرتغالي دييجو جوتا العائد من الإصابة.

وخسر فريق ليفربول أمام ضيفه تشيلسي بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت على ملعب “آنفيلد”، أمس في قمة منافسات الجولة التاسعة والعشرين من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز”البريميرليج” بالموسم الكروى الجارى 2020-2021، وهي الخسارة الخامسة على التوالي بملعبه لأول مرة في تاريخه.

وأبدى العديد من نجوم الكرة الإنجليزية السابقين دهشتهم من التغيير المبكر للنجم محمد صلاح، خاصة أن الفرعون هو هداف الريدز في جميع المسابقات، وهداف الدوري الإنجليزي الموسم الحالي برصيد 17 هدفا، كما أنه كان يقدم أداءً جيدا أمام البلوز.

وتحدث جيمى كاراجير قائد ليفربول السابق بعد نهاية المباراة في شبكة “سكاى” الإنجليزية، قائلا:”أنا لازلت متعجب من تبديل صلاح، ليفربول كان يحتاج هدف وقاموا بإخراج هداف الدوري”.

بينما قال جيمى ريدناب نجم ليفربول وتوتنهام السابقين:” أنا مندهش من خروج محمد صلاح، وله كل الحق في الغضب من هذا التبديل، ليفربول بحاجة إلى هدف وهو الأكثر تسجيلا في البريميرليج”.

ويحتل ليفربول حاليا المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 43 نقطة، بينما يتواجد البلوز في المركز الرابع برصيد 47 نقطة.

ونفس الحال للصحف الإنجليزية التي تعجبت مما حدث مع نجم منتخبنا الوطني، حيث أكدت صحيفة “ليفربول إيكو” أن تبديل محمد صلاح مبكرا خلال مباراة تشيلسي تسبب للريدز في مشكلة جديدة له ليس في حاجة لها خلال الفترة الحالية، لاسيما بعد أن أثار رامي عباس وكيل اللاعب جدلا كبيرا على صفحته بموقع “تويتر” بعد التغريد بوضع نقطة على صفحته.

وقالت الصحيفة الإنجليزية في عنوانها: ” تبديل محمد صلاح ورد فعل الوكيل تسبب لليفربول في مشكلة أخرى لا يحتاجونها”، ووصفت رد فعل صلاح قائلة: “خرج صلاح ببطء من أرض الملعب، وهو يهز رأسه لما كان يحدث، وبعد ذلك بقليل، كان يمكن رصد المصري جالسًا في المدرجات، ولا يزال غير قادر على الخروج من حالة الغضب”.

وذكرت الصحيفة أن محمد صلاح كان أكثر مهاجمي ليفربول حيوية، حيث كافح لإيجاد طريق من خلال دفاع تشيلسي العنيد والمدروس جيدًا.

وأشارت الصحيفة إلى أن صلاح رغم عدم تسجيله إلا أنه كان أفضل من في الثلاثي الهجومي المكون من ساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

 ولفتت إلى أن رد فعل وكيل اللاعب سيثير الآن الجدل حول مستقبل صلاح في ملعب آنفيلد حيث لم يكن هناك أي شيء في السابق.

ووصفت الصحيفة ذلك بأنه تشتيت الانتباه الذي كان للريدز في غنى عنه، حيث يواجهون احتمال الخروج من دوري أبطال أوروبا أيضا بسبب هذا التراجع.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحدث فيه كلوب سر التبديل المبكر للنجم المصرى عقب المباراة، قائلا:”لقد كان متعبا قليلا لأنه لعب العديد من المباريات مؤخرا، كان يمكننا استبدال ماني أو فيرمينو، ولكن الوضع كان يستوجب خروج صلاح”.

ويبدو هنا أن كلوب يرغب في إيجاد المبررات للرد على الانتقادات اللاذعة التي تطارده الفترة الأخيرة بسبب العناد ضد محمد صلاح في أكثر من مناسبة سابقة، على رأسها رفضه منح الأحقية في شارة قيادة الفريق في بعض المباريات، بالإضافة إلى اتهام المجاملات في أحيان أخرى لصالح السنغالي ساديو مانى الذي يتردد أنه على خلافات مع النجم المصري بسبب رغبته في الحصول على لقب “نمبر وان” داخل قلعة الريدز.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: