توقيع 4 اتفاقيات تعاون بين “المصرية للاتصالات” وشركات ليبية

الوطن المصرى – ناريمان عبد الله

اختتمت أمس المباحثات المصرية الليبية التى عقدت بالقاهرة على مدار ثلاثة أيام برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور فيصل أحمد قرقاب رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة المسؤولة عن الاشراف على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الليبى.

وتناولت المباحثات سبل تفعيل التعاون فى عدد من مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى من أبرزها التحول الرقمي، والخدمات البريدية، وبناء القدرات وريادة الأعمال، وكذلك توطين التكنولوجيا.

كما أثمرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية، وذلك فى مجالات التدريب وتقديم الاستشارات الفنية والدعم الإدارى ودعم تقديم الخدمات الدولية.

وأكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه كان هناك سلسلة مكثفة من اللقاءات مع الجانب الليبى على مدار الأيام الماضية لتعزيز التعاون الوثيق بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخلق مشروعات على أرض الواقع يتم تنفيذها على أسس علمية واقتصادية تحقق الاستفادة للشعبين المصرى والليبي.

وأشار أنه تم وضع تصور لمحاور هذا التعاون وسيتم العمل على بلورتها فى اتفاقية للتعاون بين البلدين فى عدد من المجالات والتى من أبرزها مراكز البيانات، والربط البينى بين الشبكة الدولية المصرية للكوابل والشبكة الليبية، وتنفيذ مشروعات مشتركة فى مجال تصنيع كابلات الالياف الضوئية، بالإضافة الى التعاون فى مجالات التدريب لبناء قدرات الشباب الليبى فى كافة علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن تبادل الرؤى والخبرات فى مجالات بناء القرى التكنولوجية والبرامج التقنية والتحول الرقمى وتفعيل التعاون بين مؤسستى البريد المصرى والليبي.

إنشاء مصنع لكابلات الألياف الضوئية باستثمارات ليبية مصرية

وأوضح طلعت أنه تم توقيع أربع اتفاقيات بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية فى مجال التدريب والاستفادة من الخبرات التقية والإدارية فى مختلف المجالات بالإضافة الى اتفاقية اطارية للربط البينى وإتاحة شبكة الكوابل الدولية المصرية للأشقاء فى ليبيا.

ولفت أن هذه الاتفاقيات تعد بداية لمرحلة جادة ومتعمقة ومتعددة المحاور من التعاون بين مصر وليبيا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن كونها تعد اتفاقا نهائيا لموضوعات تم طرحها خلال زيارته لليبيا فى أبريل الماضى.

ومن جانبه؛ ثمن الدكتور فيصل أحمد قرقاب رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة على ما لمسه خلال الاجتماعات من انفتاح ورغبة حقيقية من الجانب المصرى فى التعاون المشترك.

وأوضح أنه تم الاتفاق على تنفيذ مشروعات لتكون لبنة لأعمال واستثمار وعمل مشترك بين الدولتين الشقيقتين؛ والتى من بينها مشروع لنقل التجربة المصرية الرائدة فى مجال التحول الرقمى من خلال تأسيس شركة ليبية مصرية مشتركة معنية بوضع مبادرات التحول الرقمى فى البلدين وغنشاء مجموعة من مشروعات البنية التحتية المهمة وتفعيل مشروع التحول الرقمى والخدمات الالكترونية الحكومية فى ليبيا، وكذلك البدء فى انشاء المدن الذكية فى طرابلس وبنى غازي، بالإضافة إلى انشاء مركز بيانات وطنى فى ليبيا بدعم من مصر.

شراكة مصرية ليبية لإنشاء أكاديمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ليبيا وتنفيذ برامج لبناء قدرات الشباب الليبى

وأضاف قرقاب أنه تم الاتفاق أيضا على الإسراع فى إنشاء المقر الرئيس لأكاديمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ليبيا بشراكة مصرية ليبية والبدء فى البرامج التدريبية والتأهيلية وبناء القدرات.

وأكد على أن هناك توجه استراتيجى مصرى ليبى على الاستفادة من الموارد الطبيعية والكفاءات لتوطين التقنية والحد من عمليات استيرادها والعمل على التصدير للخارج حيث تم الاتفاق على الاستثمار المصرى الليبى المشترك فى تنفيذ مشروعات لتوطين أحدث التقنيات فى مصر وليبيا، ومنها إنشاء مصنع لكابلات الألياف الضوئية.

هذا وبموجب الاتفاقيات الموقعة بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية؛ تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتقديم كافة أنواع الدعم الفنى والاستشارى لشركة هاتف ليبيا؛ من خلال تقديم الخدمات الاستشارية الخاصة بتخطيط وتصميم وإنشاء وتشغيل وصيانة البنية التحتية بما يضمن تحقيق التحول الرقمى فى أقل مدة زمنية، وذلك من خلال أكثر من نموذج يتضمن الاستشارات الفنية والإدارة بالظل وإدارة المشروعات فى كافة مراحلها، وكذلك تقديم الاستشارات القانونية والتنظيمية والتجارية والدعائية والمالية والمحاسبية وغيرها.

بينما يشمل التعاون فى مجال الموارد البشرية والتدريب قيام المصرية للاتصالات بتدريب الكوادر الفنية والإدارية بشركة هاتف ليبيا فى مجال إنشاء وتشغيل وإدارة شبكات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعملية التحول الرقمى وتنمية المهارات الشخصية، وتتضمن عمليات التدريب كيفية إنشاء وإدارة وتشغيل مشروعات الشبكات الأرضية وفقا لأحدث التقنيات المعتمدة دوليا وأحدث وسائل التدريب لدى الشركة المصرية للاتصالات.

كذلك يتضمن التعاون تقديم الاستشارات الفنية والمهنية وتوجيه شركة هاتف ليبيا ومساندتها من أجل إنشاء مركز تدريب للكوادر الفنية والإدارية الخاصة بها لتنفيذ المشروعات التدريبية التابعة للشركة، حيث تتطرق البرامج التدريبية إلى محتوى تدريبى على الخدمات الرقمية مثل الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء وغيرها.

وفيما يتعلق بالتعاون فى مجال الخدمات الدولية، تم توقيع اتفاقية إطارية مع شركة الاتصالات الدولية الليبية بما يدعم تقديم الخدمات الدولية متمثلة فى خدمات الربط الدولى وحلول متكاملة لتقديم خدمات المحتوى المختلفة ونقل حركه الانترنت من خلال البنية التحتية للشركة المصرية للاتصالات من نقطه تجميع الانترنت ومراكز البيانات وشبكة الكابلات البحرية الممتدة فى أرجاء العالم.

وقع الاتفاقيات كلا من المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للمصرية للاتصالات، والمهندس محمد بالراس على رئيس مجلس إدارة شركة هاتف ليبيا، والمهندس عادل بشير أبو فارس رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات الدولية الليبية.

وتعقيبا على التوقيع؛ قال المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للمصرية للاتصالات “سعداء بهذا التعاون مع أشقائنا الليبيين، ونسعى إلى تقديم كافة أشكال الدعم الفنى والاستشارى للمساهمة فى الإسراع من تطوير البنية التحتية للاتصالات فى ليبيا” مضيفًا “نمتلك خبرات واسعة تمتد لأكثر من 160 عاما فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحققنا خلال السنوات الماضية نجاحات كبير فى مجال تطوير البنية التحتية ونسعى إلى نقل هذه الخبرات إلى أشقائنا فى شركة هاتف ليبيا”.

من جانبه أعرب المهندس محمد على بالراس رئيس مجلس إدارة شركة هاتف ليبيا عن عميق سعادته بهذا التعاون بين المصرية للاتصالات وهاتف ليبيا والذى تضمن التبادل المشترك للخبرات وتدريب الكوادر والتطوير وبناء القدرات قائلاً “نتطلع إلى تعاون أكبر وأوسع فى شتى مجالات تكنولوجيا الاتصالات” مضيفًا “نتطلع أن يصل بنا هذا التعاون إلى توأمة بين الشركتين خاصة مع تطابق العديد من الخدمات والأعمال ذات نفس الطابع”

وقال المهندس عادل بشير أبو فارس رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات الدولية الليبية “سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع الشركة المصرية للاتصالات فى مجال الاتصالات الدولية، ونتطلع إلى تعميق التعاون مستقبلا والاستفادة من الخبرة الكبيرة التى تتمتع بها المصرية للاتصالات فى مجال خدمات الاتصالات الدولية وشبكة كابلاتها البحرية الممتدة حول العالم”

شهد مراسم التوقيع عدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشركة المصرية للاتصالات، فيما حضر من الجانب الليبي؛الشارف محمد هبلى مستشار سياسى بوزارة الخارجية الليبية، ووليد امحمد الغالى سكرتير أول بوزارة الخارجية الليبية، والدكتور مجدى على الشيبانى رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الليبية للاتصالات وتقنية المعلومات، وعاطف سالم الأحرش رئيس مجلس إدارة شركة البنية للاستثمار والخدمات.

وشارك الحضور محمد المهدى أبو هبيشة المدير العام لشركة البنية للاستثمار والخدمات، وعبدالمنعم خليفة الحجاجى رئيس مجلس إدارة شركة ليبيانا للهاتف المحمول، وطارق على الشطشاط رئيس مجلس إدارة شركة بريد ليبيا، وعبد الباسط السنوسى رئيس مجلس إدارة شركة ليبيا للاتصالات والتقنية، واعمار محمد البوزيدى رئيس مجلس إدارة شركة الجيل الجديد، والمهندس عبد الخالق عاشور رئيس مجلس إدارة شركة المدار الجديد.

ومن الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة كلا من محمد الصادق أبو سماحة مدير إدارة الاستثمار والمساهمات، وخالد مفتاح زغينين مدير المكتب القانوني، و نضال سالم ارميضه مستشار رئيس مجلس الإدارة، ومحمد عبد الرحمن بالحاج مدير مكتب الاعلام والتواصل، ونور الدين محمد الويفاتى مسئول العلاقات الخارجية وعدد من قيادات الشركة القابضة للاتصالات الليبية والجهات التابعة لها.

الجدير بالذكر أنه قام وفد رفيع المستوى من قيادات وخبراء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد بدولة ليبيا برئاسة الدكتور فيصل قرقاب رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة بزيارة مصر خلال الفترة من 19 حتى 22 يونيو؛ حيث شهدت الزيارة عدد من الاجتماعات والمباحثات الموسعة من أجل التعرف على التجربة المصرية وتفعيل سبل التعاون بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

وخلال الزيارة تم الاتفاق على تنفيذ عدد من المشروعات تمثل الأولوية لليبيا وتشمل مجالات التحول الرقمي، والبنية التحتية الرقمية والربط البيني، وبناء القدرات، بالإضافة الى التعاون فى الخدمات البريدية من خلال العمل على ربط بين البلدين فيما يتعلق بالبريد السريع المميز، ووضع النظام الأيكولوجى لنظام التتبع للبريد المحلى فى ليبيا، وتهيئة البيئة التشريعية والتنظيمية اللازمة لشركة بريد ليبيا للقيام بدورها فى عملية التحول الرقمى فى ليبيا.

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: