توقيع عقد نشر كتاب «نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية»

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

وقّعت جرمين عامر عقد نشر كتاب “نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية” مع دار (ذي اوبيريشن ريترز) The Operation Writers للنشر والتوزيع الأسبوع الماضي.

كانت جرمين عامر رئيس القطاع المؤسسي بالمصرف المتحد قد انتهت الشهر الماضي من وضع اللمسات الأخيرة على كتابها الجديد “نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية”؛ استعدادا لطرحه باللغة العربية والإنجليزية في معرض الكتاب الدولي عام 2023.

وتقول جرمين عامر، إن فكرة الكتاب جديدة ومبتكرة، حيث تناولت ولأول مرة ظاهرة المؤثرين الإعلاميين الجدد، ومدى نفوذهم وتاثيرهم القوي على فئة الشباب من عمر 16 حتى 21 سنة، وهي فئة مهمة جدا خاصة في تشكيل وجدان الأمة والتوجه الإعلامي الحالي والمستقبلي للدولة المصرية، فمصر تصنف على أنها دولة شابة، حيث يقع حوالي 60% من عدد السكان من فئة الشباب.  ومن ثَم استلزم وجود استراتيجية إعلامية ممنهجة تضم جميع محاور وقنوات الإعلام الأكثر تاثيرا على الشباب؛ لحشد طاقاتهم وأفكارهم وابتكاراتهم وتأهيلهم، لمواكبة متطلبات الثورة الرقمية.

ينقسم كتاب “نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية” إلى 5 فصول تبدأ بتعريف مفهوم الإعلام الجديد والمؤثرين الجدد من مشاهير ونجوم المجتمع في ظل تقنيات الرقمنة الحديثة. تناول الكتاب ثلاثة نماذج من المؤثرين الذين أصبحوا نمودجا جديدا من قادة الفكر المعاصر Micro – Celebrities .

صنفت جرمين عامر جموع المؤثرين في كتابها إلى ثلاث فئات، وفقا لحجم متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ومدى قدرتهم على التأثير والنفوذ برسائلهم الإعلامية لقاعدة كبيرة من الشباب.

فنجد الفئة الأولى للمؤثرين وتضم عدد متابعين تخطّى 5 ملايين شخص. الفئة الثانية تضم من 2-5 ملايين متابع. أما الفئة الثالثة فتضم أقل من 2 مليون متابع، وهم الأكثر حظا وتأثيرا في تشكّل الرأي العام حاليا بين الشباب.

ويستعرض كتاب “نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية” طرق التواصل الإلكترونية والنهج الذي ينتهجه هؤلاء المؤثرون للتأثير على متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. كما حدد الكتاب الـ 5 سمات الرئيسية لشخصية المؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي.

تناول الكتاب تقنيات الذكاء الاصطناعي في تحليل مدى نفوذ هؤلاء المؤثرين، مع طرح نماذج لكيفية توظيفهم من قِبل الخبراء الإعلاميين والمسوقين في إطلاق الحملات الإعلانية والإعلامية ذات التأثير الكبير والمباشر على تغيير الرأي العام، وتوجيه الثقافة العامة نحو الرقمنة بين فئة الشباب من 16-21 عاما.

هذا، وقد استعرضت جرمين عامر في كتابها “نفوذ المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل الثورة الرقمية” أحدث التوجهات العالمية في عملية إدارة المحتوى لتعظيم نفوذ هؤلاء المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحقيق أعلى ردود أفعال إيجابية وتأثيرها على الشباب، فضلا عن الترويج للمنتجات الرقمية، وزيادة القبول عليها ثقافيا وعمليا، مما يحقق أعلى المبيعات.

وأضافت جرمين عامر أنه سيتم طرح الكتاب مطبوعا وإلكترونيا، فضلا عن إمكانية الاستماع له عبرموقع دار (ذي اوبيريشن ريترز) The Operation Writers  للنشر والتوزيع.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: