أثناء تسليم مفتاح الشقة

تنفيذا لتوجيهات الرئيس : «العدل»  تسلم الحاجة إخلاص مفتاح شقتها الجديدة

كتب – خالد عبد الحميد

في استجابة كريمة وسريعة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وتنفيذ فورى من وزارة العدل ، سلم المستشار وديع حنا أمين عام لجنة تصويب الإشغالات طرح النهر وإزالة العائمات، الحاجة إخلاص حلمى 88 سنة صاحبة العوامة 77 مفتاح الشقة الجديدة التي حصلت عليها بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بدلا من العوامة التي تم إزالتها تمهيدا للانتقال إليها.

وكشف المستشار وديع حنا، عن قيام حالتين من أصحاب العائمات تقدما بطلبين الى اللجنة لتوفير سكن بديل عن العائمات الخاصة بهما وتم رفض طلب لعدم انطباق الشروط عليه بينما وافقت اللجنة على طلب السيدة إخلاص حلمى نظرا لعدم وجود سكن آخر لها.

وأضاف: صدر تكليفا رئاسيا من الرئيس عبد الفتاح السيسي بفحص حالة السيدة إخلاص حلمى وأسفر الفحص عن عدم وجود مسكن بديل لها عن العوامة التي تقيم فيها لذلك كانت توجيهات الرئيس السيسي فورية للجنة بتوفير مسكن لها بحيث يكون مطلع على النيل بديلا عن العوامة.

وتابع: أن اللجنة بالتنسيق مع وزارة التضامن وأجهزة الدولة قامت السيدة بمعاينة أكثر من شقة مطلة على النيل لاختيار الأنسب لها إلى أن استقرت على اختيار هذه الشقة المكونة من 3 غرف و3 رسبشن وتم التعاقد معها بالتوقيع على عقد الشقة وتسليمها المفتاح تمهيدا لنقل المنقولات والعفش الخاص بها المتواجد في العوامة الى الشقة الجديدة.

وأشار إلى أن السوشيال ميديا استغلت موضوع إزالة العائمات لإظهاره على أنه أزمة رغم أنه لا يوجد أي أزمة، ولكن هو تصحيح لوضع مخالف لا ترضى به الجمهورية الجديدة وإعادة لحق الدولة وهيبتها.

وعدد المستشار وديع حنا صور المخالفات التي تضمنتها العوامات السكنية البالغ عددها 36 عائمة صدر بحقها قرارات إزالة من المرسى النيلي ونقلها الى المكان الخاص بأصحابها، حيث تضمنت هذه المخالفات ان بعض العائمات كانت تقوم بتصريف الصرف الصحي الخاص بها على النيل مباشرة دون صرفها في شبكة الصرف الصحي العمومية، ونتج عن ذلك حالة تلوث شديدة لمياه النيل.

كما أن هذه العائمات استغلت الوضع في أعوام 2010 و2011 و2012 وتحركت في مياه النيل ورست في هذه المنطقة بين العجوزة والكيت كات دون ترخيص مرسى، وجميع العائمات الـ 36 السكنية المراد ازالتها لم يصدر لها ترخيص مرسى منذ 2016 وامتنع أصحابها عن دفع رسوم الدولة الخاصة بالري.

كما رصدت اللجنة وجود مخالفات على مراسي النيل بعد قيام أصحاب العائمات السكنية باستغلال المرسى في إقامة منشآت ضخمة حجبت الرؤية على المواطنين الذين يرغبون في مشاهدة النيل، فيما غير البعض الاخر نشاطها من سكنى الى تجارى.

وأكد أن جميع أصحاب العوامات 36 قاموا بسحب العوامات الى الورش النيلية الخاصة بهم لتخزينها أو تركوا الدولة تقوم بتخزينها لهم في أماكن ولمدة معينة ولم يتم تحطيم أي عائمة.

وكانت لجنة تصويب الإشغالات طرح النهر وإزالة العائمات، برئاسة وزير العدل، سلمت اليوم السيدة إخلاص حلمى صاحبة العائمة 77 الواقعة على ضفاف النيل بمنطقة العجوزة، شقة سكنية بالزمالك مطلة على نهر النيل تعويضا لها عن إزالة العائمة الخاصة بها، وذلك فى إطار استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسى لندائها بتوفير مسكن لها.

وقام المستشار وديع حنا أمين عام لجنة تصويب الاشغالات طرح النهر وإزالة العائمات، بتسليم السيدة المسنة إخلاص حلمى عقد الشقة الجديدة التى استلمتها رسميا اليوم بدلا من العوامة التى سيتم إزالتها من المرسى التى تتواجد به

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: