تل أبيب تدك غزة بمساعدة أشاوس المقاومة الحمساوية


الوطن المصرى – كامل فهمى

تقوم الآن طائرات مقاتلة إسرائيلية بدك قطاع غزة للمرة المليون وإراقة دماء الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطينى الذين وقعوا ضحية لاتفاقيات مشبوهة بين حركة إرهابية تنتمى لفلسطين هى حركة حماس الإخوانية وبين كيان صهيونى يسعى لإلتهام كل الأرض العربية تنفيذا للحلم القديم من النيل إلى الفرات .

دور حركة حماس فى هذه الضربات لا يخفى على أحد حتى لو أدى إلى التضحية ببعض أعضاء غير مؤثرين فى حركة حماس وهدم مقر أو اثنين من مقرات قيادتها لإيهام العالم أن اسرائيل تستهدف حركة حماس وهو أمر عار من الصحة ، لأن حكومة تل أبيب أحرص ما يكون على وجود حماس فى المشهد الفلسطينى لتنفيذ الأهداف الصهيونية على الأراضى العربية فى فلسطين .

كانت طائرات استطلاع إسرائيلية قد حلقت على ارتفاعات منخفضة داخل أجواء قطاع غزة، ونفذت مقاتلات حربية إسرائيلية مساء اليوم الاثنين، غارات جوية استهدفت عدداً من المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية فى قطاع غزة.

ويأتى القصف الإسرائيلى رداً على إطلاق صاروخ من قطاع غزة اليوم على شمال تل أبيب والذى أدى إلى إصابة 7 إسرائيليين بجراح.

فيما أعلنت وزارة الصحة فى غزة رفع حالة الجهوزية والاستعداد فى كافة المستشفيات ووحدات الإسعاف والطوارئ جراء التصعيد الإسرائيلى على قطاع غزة فى هذه الأثناء، داعية كافة المواطنين الفلسطينيين لاتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.

وبدوره قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى أن الطيران الحربى بدأ بشن غارات على أهداف تابعة لحركة حماس فى قطاع غزة.

واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مواقع تابعة للمقاومة بثلاثة صواريخ شمال غرب غزة.

وبدوره حذر المتحدث باسم حركة حماس فوزى برهوم من ارتكاب الاحتلال الإسرائيلى أى حماقات بحق غزة ومقاومتها، مؤكدا أن تكلفتها ستفوق تقديراته وسيجد نفسه أمام مقاومة شديدة مستعدة لهذا اليوم، مؤكدا أن الفصائل ستكون على جهوزية تامة لخوض معركة الردع والدفاع عن الشعب الفلسطينى.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: