ارشيفية

تفاصيل سقوط المتحرش بفتاة المترو فى قبضة الشرطة

كتب – علاء سعد

كما أن لمواقع التواصل الإجتماعى فوائدها فى التواصل بين جميع البشر من مختلف أنحاء العالم ، فإن لها أيضا مساوئها وسلبياتها ومنها قيام أحد الشباب المنفلت بالتحرش بأحد الفتيات. البداية عندما أسس أحد الأشخاص، قناة عبر أحد التطبيقات على مواقع التواصل الاجتماعى، وقام بالتحرش بفتاة عن طريق رسائل خادشة للحياء، والتشهير بها، وتمكنت الأجهزة الأمنية، من تحديد هويته وإلقاء القبض عليه.

تلقت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، بقطاع نظم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بلاغًا من طالبة مقيمة بالقاهرة، ضد أحد الأشخاص، لقيامه بإنشاء قناة على أحد تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعى، ونشر صور شخصية لها، مصحوبة بعبارات إساءة وتشهير بها، وذلك عقب قيامها بنشر مقطع فيديو لها، أثناء تواجدها بمترو الأنفاق، عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، يتضمن قيام أحد الأشخاص بإتيان إيحاءات منافية للآداب.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات، من خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة، أسفرت الجهود عن تحديد مرتكب الواقعة، وتبين أنه طالب مقيم بمحافظة دمياط، عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن دمياط، تم استهدافه وضبطه، وعثر بحوزته على هاتف محمول، بفحصه تبين وجود آثار ودلائل على ارتكابه واقعة تحرشه بالشاكية، من خلال إرسال رسائل لحسابها الشخصى على موقع التواصل الجتماعى «فيس بوك».

وتبين وجود آثار ودلائل، على ارتكابه واقعة أخرى بذات الإسلوب، وبمواجهته اعترف بتعرفه على القائم بإدارة القناة المشار إليها «جارى العمل على تحديده وضبطه»، وإضطلع بمساعدته فى التشهير بعدد من الفتيات، عبر تلك القناة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: