تغريم عبد الحليم قنديل ١٠آلاف جنيه لاتهامهما بسب وقذف منى عبود

عبد الحليم قنديل
قضت محكمة جنح الدقي، برئاسة المستشار مصطفى ربيع، وسكرتارية علاء الدين إبراهيم، ومحمد حلمي، بتغريم الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، مبلغ 10 الاف جنيه، وحبس محمد سعد خطاب، الصحفي بالجريدة سنة، وتغريمة 30 ألف جنيه، لاتهامهم بسب وقذف سيدة الأعمال مني عبود.
وجاء في منطوق حكم المحكمة، إنها قضت بحبس الصحفي محمد سعد خطاب، سنة، لاتهامه بانتحال صفة صحفي، وكفالة 1000جنية، كما قضت بتغريمة 30 ألف عن تهمة سب وقذف سيدة الأعمال، وكذلك غرمت عبد الحليم قنديل، رئيس التحرير، 10 آلاف، لاتهامه بالتقصير في آداء عمله، وعدم متابعة الأخبار المنشورة في الجريدة “صوت الأمة”.
وجاء في الدعوى، “إن الجريدة نشرت عدة موضوعات، تحتوي عبارات سب وقذف منها، لهيئة المجتمعات العمرانية، وتوقف إجراءات بالحبس 9 سنوات ضد مني، والمجموعة الوزارية تتجاهل المخالفات وترفض توصية بسحب الأرض”، وكذلك “بدراوي يتحايل بالتنازل عن الأرض، لمواطنين، سويسري وإماراتي، قبل تحرير عقد البيع الإبتدائي لمني عبود”.
وأضافت الدعوى، أن الجريدة نشرت في حق المدعية تقرير رقابي، يرصد تواطؤ عدة جهات، مع بدراوي وعبود في إسناد مشروع جاردن هيلز، والبناء دون ترخيص وزيادة مساحات الأدوار، وتحريرها شيكات دون رصيد تقدر ب 200 مليون جنية، وصدور أحكام بالحبس ضدها وهروبها خارج البلاد”.
وأوضحت الدعوى، أن الصحفي محمد سعد خطاب يعمل في الجريدة دون أن يكون مقيدًا في جداول نقابة الصحفيين، فيما يعتبر عبد الحليم قنديل رئيس التحرير مسئولًا عما ينشر بالجريدة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: