تصاعد أزمة “ميدو” مع “الزمالك”.. ودعوة قضائية ضده بعد تطاوله على النادي

 

 

ميدو 1

 

“طارق”: المدير الفني المُقال سبب خسارتنا أمام “الأهلي”.. والاستغناء عنه قرار حكيم

 

 كتب – عيد فؤاد

في تصعيد جديد لأزمة نادي الزمالك، مع مديره الفني المُقال أحمد حسام ميدو، أعلن الكابتن طارق السيد، لاعب النادي ومنتخب مصر السابق، أنه يدرس مع مجموعة من لاعبي الزمالك السابقين، رفع دعوي قضائية ضد “ميدو”، لتطاوله على مؤسسة نادي الزمالك، ورئيسها، بتصريحاته لإحدى الفضائيات، أمس، إن النادي يحصل علي البطولات بأعمال السحر والشعوذة.

وقال “السيد” في بيان له ردًا علي اتهامات “ميدو” للنادي، إنه كأحد أبناء “الزمالك” يرفض إساءة “ميدو” إلى مؤسسة النادي بالتقول والافتراء علي مجلس إداراته وعلى الأجهزة الفنية التي حققت للنادي بطولتي الدوري والكأس لكرة القدم العام الماضي، فضلاً عن باقي البطولات التي حققتها فرق النادي المختلفة في جميع الألعاب.

وأضاف “السيد”: “أرفض التطاول علي رئيس النادي المستشار مرتضي منصور، فما ذكره المُدير الفني المُقال عن أن النادي يستخدم أفعال السحر والشعوذة، كلام معيب بحق واحدة من أكبر المؤسسات الرياضية في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط، ولا يليق بما يقدمه (الزمالك) للرياضة المصرية والعربية والأفريقية”.

وتابع: “(ميدو) متطاول والدليل أن كابتن مصر ونادي الزمالك حازم إمام لم يتفوه بمثل تلك التصريحات رغم الإستغناء عنه هو الآخرلأنه إنسان خلوق تربي في بيت كروي ورعته مؤسسة عظيمة حفظ لها الجميل. والأول في الحقيقة ليست له علاقة بنادي الزمالك سوي أنه هرب منه صغيرًا، وسيرته الذاتية تُسيئ لنادي الزمالك الذي لم ينتمي إليه إلا اسمًا فقط، فهو لم يشارك في أي إنجاز مع النادي في أي مرحله من مراحل عمره اللهم إلا الهروب منه صغيرًا، فيما كان سبب خسارة النادي أمام الأهلي، وفي تردى مستوى الزمالك بعد تسببه في رحيل العديد من الكفاءات عنه مثل أحمد جعفر وإبراهيم صلاح”.

واستطرد “السيد”: “قرار رئيس النادي المستشار مرتضى منصور، بالاستغناء عن ميدو كان طبيعيًا، ومعبرًا عن رغبة الملايين من أعضاء ومشجعي النادي الأبيض، بعد أن تسبب في الخسارة الفادحة التي تعرض لها، رغم البداية القوية التي بدأ الفريق بها الدوري، والهجوم على نادي الزمالك ورئيسه غير مبرر”، متسائلاً: “لو لم يتخذ رئيس النادي القرار الشجاع الذي أثلج الصدور بالاستغناء عنه، هل كان ميدو تعرض لنادي الزمالك ورئيسه بهذا الهجوم غير المبرر؟!، فما يهم ميدو مصلحته الشخصية لا مصلحة النادي، عكس رئيس النادي الذي يفضل مصلحة (الزمالك) على أي شيء آخر”.

وأكد لاعب الزمالك الدولي السابق، إن النادي مؤسسة كبيرة لها تاريخ عريق، حصلت على العديد من البطولات المحلية والدولية، وأخرجت لاعبين على مستوى عال، على عكس “ميدو” الذي غادر الزمالك في سن سبعة عشر عامًا، وأعاده رئيس النادي كمدير فني، بعد أن ترك ممارسة الكرة، ليعمل مديرًا فنيًا، إلا أنه أوقع النادي في أخطاء، صححها رئيسه لاحقًا عندما أصدر قراره الحكيم بالاستغناء عن “ميدو”.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: