channelgrips works misc engineer keepsexpert sddpcm upload intents scarica-statwiz instead tekramdodge vertex offenses select cluster roller aliensdragon southernreview wrenches-tsrh xeon-assists applet evince-datafax verypdf-alsa fines puyallupalero tabledeleting ondierepublic williams gillman trial-recoder frontier neck polished verypdf ozik take-mirror cyst edmonton warning-qride must maxii blues-gdgt chest designer-pimp vance columbiapalm alap heritage-into zimbio barcodes

تزامنًا مع احتفالات سلطنة عمان بالعيد الوطني52 افتتاح أول مصنع “سانفيرا” للكربون في صحار.

الوطن المصري – ناريمان خالد

تزامنا مع احتفالات سلطنة عمان بالعيد الوطنى الــ 52 ، احتفلت السلطنة امس في المنطقة الحرة في صحار بالافتتاح الرسمي لمصنع “سانفيرا” للكربون، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 600 ألف طن سنويًّا من الفحم البترولي المكلسن، و24 ميجاوات من الكهرباء سنويًّا عبر البخار المنتج.
ويأتي هذا المصنع في شراكة عُمانية هندية ممثلة بالشركة العُمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية “تنمية” وشركة المتحدة للأعمال التجارية وشركة “سانفيرا” للصناعات المحدودة الهندية.
ويعد المصنع الأول من نوعه في سلطنة عُمان يعمل على تحويل الفحم البترولي إلى منتج ذات قيمة صناعية عالية، يستخدم في صناعات الألومنيوم وعدد من الصناعات التعدينية الأخرى.
رعى الافتتاح المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن، الذي أكد في تصريح له أهمية هذا المشروع لما يشكله من قيمة محلية مضافة في ميناء صحار والمنطقة الحرة وتعزيزٍ لفرص الاستثمار في مجالات صناعية واعدة في سلطنة عُمان بما فيها مشاريع الطاقة النظيفة.
من جانبه، أوضح خالد بن عوض البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة “تنمية” أن هذا المشروع حقق كافة المعايير المناسبة لإيجاد شراكات ناجحة وتدفق استثمارات أجنبية مباشرة إلى سلطنة عُمان.
من جهته أكد سعيد بن سالم الحجري الشريك في مصنع سانفيرا للكربون أن المصنع يرفع القيمة الاقتصادية للفحم البترولي باستهدافه الأسواق المحلية والخليجية، مشيرًا إلى أن المصنع يعتزم تصدير منتجاته إلى عدد من الدول الإقليمية والعالمية.
وقال عمر بن محمود المحرزي الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار: إن المنطقة تشكل بهذا النمو المطرد مركزًا للعديد من القطاعات بما في ذلك تصنيع البضائع الاستهلاكية والأغذية والتوريدات الصناعية وغيرها، مبينًا أن مصنع سانفيرا سيعمل على إضافة قيمة للصناعات القائمة حاليًّا في المنطقة الحرة بصحار.
وسيعمل المصنع على توفير فرص عمل للشباب العُماني بإجمالي 200 وظيفة، على أن يتم رفع نسبة التعمين إلى 50 بالمائة خلال السنوات الخمس المقبلة.
ويعد هذا المشروع إضافة لقطاعي البتروكيماويات والألومنيوم في سلطنة عُمان عبر استقطاب أفضل التكنولوجيا وإيجاد الوظائف.
كما يقدر الطلب الخليجي على الفحم البترولي المكلسن بـ 1.5 مليون طن سنويًّا.

 

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: