تخصص جامعي جديد لتسهيل دمج اللاجئين في ألمانيا

يشكل إيواء وإدماج مئات الآلاف من اللاجئين تحديا كبيرا للسلطات الألمانية لذلك قررت جامعة ألمانية إنشاء تخصص جامعي اسمه "إدارة الهجرة"، وذلك لفهم مشكلات وحاجيات اللاجئين أكثر وتطوير استراتيجيات ناجعة وطويلة المدى لإدماجهم.
دشنت جامعة "لويفانا" في مدينة لونيبورغ، شمالي ألمانيا، تخصصا إضافيا للدراسة بها يحمل اسم "إدارة الهجرة". ووفقا لمتحدث باسم الجامعة فإن هذا التخصص هو الأول من نوعه على مستوى ألمانيا، وتستغرق مدة دراسة هذا التخصص ستة أشهر، بداية من شهر أبريل / نيسان القادم. ويحصل الطالب في النهاية على شهادة علمية تثبت كفاءته في مجال شؤون الهجرة واللاجئين. وسيتم قبول طلبات التقدم إلى الدراسة إلى غاية نهاية الشهر الحالي.

وفي بيان إعلانها للتخصص الجديد، قالت الجامعة إن "إيواء ودمج اللاجئين يمثلان للمجتمع والساسة تحديات كبيرة". وتابعت أنه "مع كل الاستعداد لتقديم العون (للاجئين) يمكن لنقص المعرفة المتخصصة لهذا الموضوع الحساس أن يؤدي سريعا إلى مشاكل وتوترات".

وستتركز الدراسة على الأسس القانونية، وخطط دمج اللاجئين بالإضافة إلى القضايا الدينية والجغرافية والإثنية. وأضاف المتحدث أن التخصص الجديد تلقى إلى الآن "عشرة طلبات". وقد تم إعداد برنامج الدراسة بشكل يتيح للمهتمين، ممارسة أعمالهم إلى جانب الدراسة، حيث ستنعقد الندوات الدراسية على مدار ما يصل إلى تسع عطلات أسبوعية، وسيتم استكمالها على منصة إلكترونية وتبلغ تكلفة الفصل الدراسي، بالإضافة إلى استخراج الشهادة، 1500 يورو.

يشار إلى وجود تخصصات دراسية، تتعلق بموضوع الهجرة في ألمانيا، فعلى سبيل المثال تقدم جامعة أوسنابروك دراسة للماجستير عن "الهجرة الدولية والعلاقات الثقافية المتعددة".

س.ع / ع.ج.م ( د ب أ / DW)

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: