تحريك 22 مومياء ملك من المتحف المصرى بالتحرير إلى القومى للحضارة فى حدث عالمي

وزير الاثار

الوطن المصري – عمر خالد

 

قال الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، إن المتحف القومى للحضارة ، الذى توقف بالكامل عام 2011، خلال 60 يوما سيتم التجهيز بها القاعة المركزية والمومياوات.

وأضاف “العناني” خلال مؤتمر إفتتاح قصر البارون ومطارى سفنكس والعاصمة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه كان هناك توجيه أن المنطقة المحيطة بالمتحف أن يكون لها كبارى للتوجه لها بيسر من الزوار من قبل الهيئة الهندسية وتطوير البحيرة المجاورة لها، بالإضافة إلى إنشاء منتجع ثقافى سياحى عالمى.
وتابع أنه من خلال إفتتاحه سيتم تحريك مومياء 22 ملكا من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية عن طريق إنشاء حدث حضاري عالمي ضخم وموكب، حيث سيتم اصطفاف المواطنين من الجانبين أثناء عمل الموكب.
وأكد أنه كان يوجد توجيه أن يقوموا طلبة الجامعات برسم نقوش مصرية قديمة للمعرض وتزيين الميادين بأيديهم وبالفعل تم ذلك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: