https://western.apcrandaddy.com
لجان إلكترونية أرشيفية

تحركات إخوانية مشبوهة لتحريك الشارع المصرى ونشر سيناريو الفوضي

كتب – خالد المصرى

علمت « الوطن المصرى » من مصادرها وجود نشاطٍ مكثف للكتائب الإلكترونية لتنظيم الإخوان الإرهابي، يستهدف استقرار الدولة المصرية ببث الشائعات والسعى لحشد الرأي العام ضد مؤسسات الدولة .

وأن مؤسسات الدولة الأمنية والمعلوماتية متيقظة لتلك التحركات المشبوهة ، فقد رصدت السلطات عدة صفحات عبرمواقع التواصل الاجتماعي يستغلها الإخوان للترويج لأفكارهم العدائية، بالتزامن مع مناسبات مختلفة خلال الشهور الثلاثة الأخيرة.

وهذه الصفحات تتخفَّى تحت مسميات اجتماعية وترفيهية، لكنها تنشط بين الحين والآخر لنشر أفكار مسمومة تستهدف المواطنين لتهييج المشاعر وإثارة الفوضى.

وغالبية هذه الصفحات تدار من خارج البلاد، وتنشط بشكل مكثف لتسليط الضوء على حدث بعينه بغرض إثارة البلبلة، وما يطمئن قلوب المصريين أن مؤسسات الدولة الأمنية تتعامل بمنتهى اليقظة مع هذه المخططات، وتوجه ضربات استباقية مستمرة لنسف هذه المخططات ومحاصرة نشاط التنظيم الإرهابي.

من جانبه، قال الباحث المصري المختص في الإسلام السياسي والإرهاب، منير أديب: “إن الكتائب الإلكترونية هي أحد الدلائل التي تؤكد تطرف التنظيمات الدينية والإخوان على وجه التحديد، مشيرا إلى أن كافة تلك التنظيمات تمتلك أذرعًا مسلحة تمارس دورها في منظومة العنف وتصفية الخصوم، واستهداف المؤسسات الوطنية في الدول، وكذلك لها كتائب إلكترونية تمارس عملية تشويه واستهداف للخصوم ما يمكن أن نسميه بالاغتيال المعنوي.

وأوضح أديب أن عملية الاغتيال المعنوي ونشر الشائعات والتحريض على الفوضى هي مهام في سياق توظيف الجماعة الإرهابية لكافة أدواتها في حربها ضد الدول والأشخاص.

ويبقى الرهان على وعى الشعب المصرى لمثل تلك المخططات المشبوهة التي لا تهدف بحال من الأحوال إلى دعمه أو الوقوف بجانبه ، بل محاولة لإحياء سيناريو الفوضي من جديد لإغراق البلاد فى مستنقع العنف وضرب استقرار مصر .

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: