تجربة سلطنة عمان الحضارية في معرض رسالة الإسلام بجامعة الشرقية

كتب / خالد عبد الحميد

انطلق معرض رسالة الإسلام في عُمان، والذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وذلك في رحاب جامعة الشرقية بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية، ينعقد المعرض- الذي يستمر خلال الفترة من 8 ـ 11 مارس الجاري- بهدف تقديم تجربة عُمان الحضارية القائمة على التواصل البنّاء، والقيم الإنسانية المشتركة، وتعزيز قيم الانتماء والمواطنة لهذا الوطن العزيز.

تضمّن الافتتاح تقديم عرض مرئي بعنوان “رسالة الإسلام من عمان.. من خير البرية إلى كل البشرية”، وعرض آخر بعنوان “عمان.. حضارة التعارف والوئام”، إلى جانب تقديم محاضرة بعنوان “الثلاثية الذهبية للوئام والتآلف” للدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي لوزير الأوقاف والشؤون الدينية؛ وهي محاضرة تعنى بنقل المفاهيم الإيجابية من الأقوال إلى الأفعال.

وضم المعرض صورا وتشكيلات ومنحوتات مختلفة تحمل الطابع الإسلامي الأصيل؛ في رسالة هادفة إلى مختلف الشعوب العالمية، إلى جانب ركن للخط العربي؛ حيث تمثل الحروف العربية جسرا لنقل المعاني القيمية الحميدة بأسلوب جمالي أخّاذ وغيرها من الفعاليات المصاحبة.

ومن المقرر أن تُقام خلال أيام المعرض فعاليات متنوعة؛ أبرزها: حملة بعنوان “أفعل شيئاً من أجل التسامح”، وهي حملة تستهدف تعزيز قيم الأخلاق الحميدة عن طريق نشر رسائل إيجابية مقتبسة من آيات الذكر الحكيم والسنة الشريفة المطهرة.

الجدير بالذكر أن محطة جامعة الشرقية تنطلق بالتعاون بين الجامعة ووزارة الأوقاف، وتأتي استمراراً لمحطات ومناشط معرض رسالة الإسلام من عمان والذي انطلق عام 2010، وزار أكثر من 138 محطة حول العالم، في 38 دولة، وخاطب أكثر من 11 مليون زائر، بــ28 لغة. ويحمل المعرض عنوان “التسامح والتفاهم والتعايش.. رسالة الإسلام في سلطنة عُمان”، ويهدف إلى نشر مظلة هذه القيم بين شعوب العالم وقد اكتسب المعرض قبولا متناميا في الأوساط العالمية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: