تجديد حبس 4 جزارين متهمين بذبح وسلخ الحمير والإتجار فى جلودها بسوهاج‎

صورة ارشيفية
مراسل«ONA»:
قررت محكمة طهطا بسوهاج، بتجديد حبس المتهمين فى واقعة مذبحة الحمير بطهطا، وهم “رمضان.ا.أ.م” 26 عامل، ويقيم بنجع قبيصى حسانين، و”بخيت.ا.أ.م” 29 وشهرته إبراهيم عامل، مقيم بذات العنوان، و”كامل.ا.أ.م” 35 عامل ذات العنوان، و”إبراهيم.ح.م.ب” 54 تاجر مواشى مقيم طنطا محافظة الغربية 15 يوما على ذمة التحقيق.
وترجع الواقعة عقب تلقى اللواء أحمد أبو الفتوح مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغًا من العميد حسين فؤاد مأمور مركز شرطة طهطا، بورود معلومات، أكدت صحتها التحريات عن قيام بعض الأهالى بتجميع كميات من الحمير وسلخها بدائرة المركز.
وعقب تقنين الإجراءات وإستئذان النيابة العامة، تم الدفع بمأمورية مدعومة بمجموعات قتالية أشرف عليها العميد عمر خطاب رئيس فرع بحث الشمال الرائد المزمل نافع، رئيس مباحث مركز شرطة طهطا وقادها النقيب عمر أبو عقرب معاون أول مباحث مركز شرطة طهطا والنقيبان محمد كمال ومصطفى صيوح معاونا مباحث المركز.
وتمت مداهمة عدد من المنازل بناحية نجع قبيصى حسانين دائرة المركز وإلقاء القبض على المتهمين أثناء عملية الذبح والسلخ للحمير من الساعة الواحدة صباحا حتى الفجر، وتم ضبط 15 حمارًا مسلوخًا موجودة داخل حفرة كبيرة بالأرض الزراعية و18 حمارًا على قيد الحياة، معدة للذبح بعد تخديرها و22 جلد حمار مملح معدة للبيع وأدوات الذبح والحفر للدفن.
وكشفت المعاينة الأولية للمنطقة وجود حفر آخر، مدفون به عدد آخر من الحمير داخل الأرض الزراعية، جار التنسيق مع مجلس مدينة طهطا للدفع باللوادر للكشف عنها وحصرها.
وبمواجهة المتهمين، بما أسفرت عنه عملية الضبط إعترفوا بارتكابهم الواقعة بغرض بيع الجلود، وأنهم يعملون فى الأساس فى تجارة الحمير، وأنهم يقومن بتجميعها من الأسواق أو التحفظ على الحمير الضالة بالشوارع ويقومون بحقن الحمير بمخدر البنج، وعندما تفقد الوعى يقوموا بكسر عنقها وسلخها والحصول على جلودها وبيعها للتاجر الذى تم ضبطه، تمهيدًا لبيعها بطنطا، وأضافوا أن جلود الحمير تحقق ربحًا كبيرًا بالنسبة لهم، وتم التحفظ على المتهمين والحمير الحية والنافقه .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: