تاجر يقتل طفلاً اشتكى من إرتفاع درجة حرارة الجو في بني سوف

جثة – أرشيفية
مراسل – «ONA»
قتل تاجر بقرية “معصرة نعسان” بمركز إهناسيا ببني سويف طفلا، عقب التعدي عليه الضرب على رأسه، لرفضه الاستمرار معه في العمل بتشوين محصول “البصل” للتصدير، بسبب إرتفاع درجة الحرارة وشعورة بالتعب، ليلقي مصرعه متأثرًا بإصابته .
 كانت مستشفي إهناسيا المركزي، استقبلت الطفل “أدهم ياسر فتحي”، 12 سنة، اليوم الإثنين، مصاب بغيبوبه تامه، وإدعاء المرافق له “محمود م . ع”، 42 سنة، عامل، أنه أصيب بـ”ضربة شمس” ونظرًا لخطورة حالته تم تحويله لمستشفي بني سويف الجامعي.
وتبين من التحريات الأولية، أن الطفل يعمل ضمن مجموعة أطفال، جميعهم من قرى مركز ناصر، يعملون مع “محمود” في تجميع وتشوين محصول البصل وتجهيزيه للتصدير، بقطعة أرض مؤجرة بقرية “معصرة نعسان” بمركز إهناسيا، وأثناء العمل، طلب “المجني عليه” التوقف عن العمل بسبب إرتفاع درجات الحرارة وشعوره بتعب وإرهاق شديد، فرفض صاحب العمل.
 وأفادت التحريات وأقوال شهود العيان، بأنه مع إصرار الطفل على التوقف عن العمل والعودة لمنزله، قام “محمود” بالتعدي عليه بالضرب على رأسه، ليقع فاقدًا للوعي، وقام العمال بإستدعاء سيارة إسعاف وحدة المعصرة، التي قامت بنقله لمستشفى إهناسيا المركزي، ورافقه “محمود” الذي أدعى في محضر نقطة المستشفي بأن الطفل أًيب بـ”ضربة شمس”.
 تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة إهناسيا من ضبط المتهم، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق، وصرح مدير نيابة إهناسيا بدفن جثمان الطفل، عقب وصول تقرير الطب الشرعي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: