تأجيل محاكمة رقيب الشرطة قاتل سائق الدرب الأحمر لـ٧مارس للشهود

رقيب الشرطة مصطفى محمود عبدالحسيب

رقيب الشرطة مصطفى محمود عبدالحسيب

أجلت، اليوم السبت، الدائرة التاسعة جنوب القاهرة أولي جلسات محاكمة رقيب الشرطة مصطفى محمود عبدالحسيب المتهم فيها بقتل محمد سيد على إسماعيل الشهير بـ”دريكة” عمداً في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “سائق الدرب الأحمر” لجلسة 7 مارس للشهود.

واستمعت المحكمة لطلبات دفاع المتهمين، الذي طلب باستدعاء طبيب التخدير الذي رافق المتهم قبل الوفاة، مشيرًا الى أن موكله كان في حالة غير طبيعية، واعتراض ممثل النيابة في القضية علي طلب الدفاع.

فيما حضر المتهم وأُدع داخل قفص الإتهام.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار صبحي اللبان وعضوية المستشارين هاني عبد الحليم وعلاء الدين كمال

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق قد أحال رقيب الشرطة المذكور إلى محكمة جنايات القاهرة في ختام التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة بإشراف هشام حمدي المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية حيث أسند إلى رقيب الشرطة المتهم ارتكابه لجريمة القتل العمد بحق المجني عليه محمد سيد علي إسماعيل (سائق) مستخدمًا سلاحه الأميري.

وتضمنت قائمة أدلة الثبوت بحق رقيب الشرطة المتهم أقوال عدد من شهود العيان على ارتكابه لجريمة قتل السائق علاوة على الاعترافات التفصيلية التي أدلى بها المتهم نفسه والتي أقر خلالها أنه استخدم مسدسه في إطلاق عيار ناري صوب المجني عليه عقب مشادة بينهما فاستقرت رصاصة في رأسه على نحو أودى بحياته على الفور.

كما تضمنت أدلة الإثبات العديد من التقارير الفنية لمصلحة الطب الشرعي في شأن تشريح جثمان المجني عليه وفحص السلاح المستخدم والتي أكدت صحة ما جاء على لسان أقوال الشهود في شأن الوصف التفصيلي لكيفية ارتكاب الجريمة وأن السلاح المضبوط بحوزة رقيب الشرطة المتهم هو ذاته الذي أطلق من خلاله العيار الناري الذي تسبب في مقتل المجني عليه.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: