تأجيل محاكمة «بديع» وآخرين بـ«أحداث مسجد الاستقامة» لـ 21 أغسطس

محمد بديع، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المنحلة – أرشيفية
قررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الخميس، تأجيل إعادة محاكمة متهم محكوم عليه بالإعدام غيابيًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مسجد الاستقامة”، والمتهم فيها محمد بديع، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجي، عصام العريان، صفوت حجازي، الحسيني عنتر، وباسم عودة، وزير التموين السابق، إلى 21 أغسطس.
وجاء التأجيل، لتعذر حضور المتهم من محبسه، حسبما أفاد مراسلنا.
صدر القرار برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، وعضوية المستشارين محمد النجدي، وعبد الرحيم صفوت، وأمانة سر أحمد صبحي.
وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، قد وافق على إحالة كل من:” محمد بديع، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المنحلة، والقياديين محمد البلتاجي، عصام العريان، صفوت حجازي، والحسيني عنتر، باسم عودة، وزير التموين السابق، محمد جمعة حسن، وعصام رجب رشوان “محبوسين”، فضلًا عن عاصم عبد الماجد، عزت جودة، أنور شلتوت، عزب مصطفى، عبد الرزاق محمود، ومحمد علي طلحة “هاربين””، إلى محكمة الجنايات.
ووجه لهم “قتل 9 أشخاص، الشروع في قتل 21 آخرين، الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون تهدف لتكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدي بالممتلكات العامة ومنها:” نقطة شرطة عسكرية، حيازة أسلحة وذخيرة، والتجمهر في أحداث ميدان الجيزة التي وقعت يوم 22 يوليو الماضي”.
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: