بهجت وإخوانه يحشدون المنظمات الأجنبية المشبوهة للإفراج عن زملائهم في السجون المصرية

لليوم الرابع علي التوالي يواصل رواد السوشيال ميديا هجومهم علي تجار الوطن ومنهم حسام بهجت الذي حصل علي نصيب الأسد من الانتقادات ، وتحت عنوان «المصريون تعلموا الدرس، ولن يسلموا عقولهم لفئة ضالة»..  واصل رواد السوشبال ميديا هجومهم علي حسم بهجت بسبب ما يروجه من أكاذيب علي مؤسسات الدولة، ومحاولاته المستمرة لإثارة الفتن.

وأكد رواد السوشيال ميديا، أن لا رادع لـ بهجت سوى الحسم بالقانون، موضحين أن قانون العقوبات ليس كافيا، ولابد من إجراءات مشددة، ضد هؤلاء المخربين، الذين يحلمون بيوم يتسلون فيه أطلال الوطن بعد خرابه على يديهم

وتابعوا: «هؤلاء المخربين، لا يملون ترديد إدعاءاتهم، للإساءة للبلد ومؤسسات الدولة، وحشد المنظمات الأجنبية المشبوهة، للإفراج عن أذنابهم، بغض النظر عن ما ارتكبوه، وهو ما لا يقبله الشارع المصري أبدا.

واختتموا: «نحذر ونكرر، لن يعود التاريخ للوراء، ولن نسمح لهؤلاء المتآمرين، بالعبث بمقدرات الدولة وتخريبها.. فترقبوا يوم الحساب أيها العملاء والخونة».

وتابعوا: «هؤلاء المخربين، لا يملون ترديد إدعاءاتهم، للإساءة للبلد ومؤسسات الدولة، وحشد المنظمات الأجنبية المشبوهة، للإفراج عن أذنابهم، بغض النظر عن ما ارتكبوه، وهو ما لا يقبله الشارع المصري أبدا.

واختتموا: «نحذر ونكرر، لن يعود التاريخ للوراء، ولن نسمح لهؤلاء المتآمرين، بالعبث بمقدرات الدولة وتخريبها.. فترقبوا يوم الحساب أيها العملاء والخونة».

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: