https://mothers.colorforcedj.com
جانب من اللقاء

بنك CIB وجامعة النيل يدشنان أول برنامج أكاديمي للتمويل المستدام للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

داليا عبد القادر : دمج مفهوم الاستدامة في مناهج التعليم الجامعي أمر حيوي
الوطن المصري – ناريمان عبد الله
أعلنت جامعة النيل عن بدء التسجيل في برنامج التمويل المستدام للشركات الصغيرة والمتوسطة حيث يبدأ البرنامج في الفصل الدراسي الثاني لهذا العام. جاء ذلك في اللقاء التعريفي الذي عقدته الجامعة بمشاركة البنك التجاري الدولي – مصر حيث أعلن الدكتور حسن يوسف علي – عميد كلية ادارة الأعمال بالجامعة – بدأ البرنامج في العام الدراسي الحالي.

وفي حديثه عن البرنامج ، أكد د/ حسن على أن هذا البرنامج يعد أول تفعيل في المجال الأكاديمي للمبادرات المتعلقة بالاستدامة التي أطلقتها مصر في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ الشهر الماضي، حيث يهدف البرنامج إلى معالجة ندرة الكفاءات البشرية في مصر و العالم في مجال التمويل المستدام للشركات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدًا أن جامعة النيل قد سخرت كل قدراتها العلمية وعقدت شراكات دولية ليخرج هذا البرنامج بمستوي أكاديمي عالمي، بالإضافة إلى مشاركة البنك التجاري الدولي – مصر كشريك نجاح في البرنامج، حيث يساهم بمشاركة خبرائه المرموقين و خبراته العملية، ويتيح للطلبة فرصة فريدة للتعلم والتدريب والتطبيق من خلال برنامج يعد الأول من نوعه في مصر، باعتباره برنامج مشترك بين مؤسسة علمية ومؤسسة مصرفية.

مضيفا أنه فخور بالدور الريادي الذي تلعبه الجامعة وكلية إدارة الأعمال من جهة، وبالدور المتميز و الرؤية المستقبلية للبنك التجاري الدولي – مصر في المشاركة بالخبرة والمعرفة العملية في برنامج أكاديمي لتخريج جيل جديد يجمع بين المعرفة العلمية والخبرة العملية.

ومن جانبه، أكد خالد عيد، رئيس قطاع التعليم التنفيذي والعميد المشارك بكلية إدارة الأعمال أن البرنامج قد تم إعداده وتصميمه في ضوء المعايير الدولية المرتبطة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مضيفًا أنه قد تم دمج محتوى عالمي في البرنامج من خلال شراكة الجامعة مع مؤسسة ( كورسيرا)، التي تعد المنصة الرائدة عالميًا في إتاحة برامج أهم الجامعات الدولية عبر منصتها الإلكترونية، مما سيثري محتوى البرنامج. كما أشار أن مركز التعليم التنفيذي بالجامعة في إطار التعاون مع البنك التجاري الدولي – مصر سيقدم برنامج خاص للعاملين بالبنك لتعميق مفهوم التمويل المستدام ليساهم في جهود البنك في بناء القدرات في مجال الاستدامة لقاعدة أوسع من العاملين البنك التجاري الدولي – مصر لتحقيق أهدافه الاستراتيجية بما يتلائم مع متطلبات البنك المركزي وجهود الدولة في شأن تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

كانت جامعة النيل الأهلية قد وقعت مذكرة تفاهم مع البنك التجاري الدولي – مصر (CIB) في بداية العام، لإعداد وتصميم أول برنامج أكاديمي من نوعه في مصر لتخريج متخصصين في التمويل المستدام للشركات الصغيرة والمتوسطة تحت رعاية البنك المركزي المصري حيث حضر حفل التوقيع الأستاذ/ شريف لقمان، وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع الشمول المالي توقيع الاتفاقية بين جامعة النيل التي وقعها د/ وائل عقل، رئيس الجامعة، وعن البنك التجاري الدولي – مصر د/ داليا عبد القادر رئيس قطاع التمويل المستدام، والأستاذ/ رشوان حمادى القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة المصرفية.

كما أشاد البنك التجاري الدولي – مصر بقدرات جامعة النيل على المستويين الأكاديمي والتعليم التنفيذي في تقديم وطرح برامج أكاديمية وتنفيذية تتواكب مع أحدث التطورات والتحديات العالمية التي يواجهها قطاع الأعمال، حيث أكدت د/ داليا عبد القادر – رئيس قطاع التمويل المستدام البنك التجاري الدولي – مصر – أن دمج مفهوم الاستدامة بأبعاده البيئية والمجتمعية و الحوكمة في مناهج التعليم بالجامعات المصرية أمر حيوي، حيث أن التعليم له دور رئيسي في الإسراع بتحول الاقتصادات والمجتمعات نحو التنمية المستدامة، لذلك يسعى البنك التجاري الدولي – مصر للتعاون مع المؤسسات التعليمية السباقة التي تسعى دائمًا للابتكار وتطوير المناهج التعليمية لمواكبة متطلبات سوق العمل والتوجهات الوطنية والدولية التي تحتم التحول نحو التحول الرقمي والتنمية المستدامة حيث تلعب جامعة النيل دورا رياديًا في هذا الشأن.

كما أشار / هاني الديب – رئيس قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة في CIB – على أهمية دور ذلك القطاع في نهضة الاقتصاد، والأثر الفعال لسياسات البنك المركزي نحو تمكين أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والأهمية لمصاحبة ذلك بقوى عاملة مؤهلة بذات المعرفة.

واختتم / مرقص ميخائيل، رئيس قطاع التعليم والتطوير البنك التجاري الدولي – مصر أن التعاون بين البنك وجامعة النيل يشمل عدة محاور، مضيفًا أن التعاون بين البنك والجامعة يعد نموذجًا رائدًا في حد ذاته فيما يخص ربط التعليم بالصناعة، وهو ما سيحقق إضافة حقيقية للمجتمع ورأس المال البشري والاقتصاد، كما أكد على اهتمام البنك بالاستثمار في العنصر البشري بشكل أوسع بما يتجاوز تلبية احتياجات البنك والذي يمثل جزء من الأهداف الاستراتيجية و المسئولية المجتمعية للبنك.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: