بمشاركة 22 دولة و” اكسبولينك ” .. بدء فعاليات معرض القاهرة الدولى .. الأربعاء المقبل

 

الوطن المصرى – أحمد السيد

أعلن المهندس سامي يونس رئيس الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، أن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، سيفتتح بعد غد، بحضور المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، فعاليات معرض القاهرة الدولي للمؤتمرات، في دورته الـ51، والذي سيعقد خلال الفترة من 14 إلى 23 مارس الجاري بمشاركة دولية ومحلية واسعة.

وتشارك نحو 22 دولة في المؤتمر: وهي “أوغندا وجنوب السودان ورواندا وزامبيا وسيريلانكا والصين والعراق وغانا وغينيا الاستوائية والكاميرون والكويت وكينيا وموزمبيق ونيجيريا وكوت ديفوار وليبريا وسيراليون وزيمبابوى ولاتفيا وباكستان وفيتنام وغينيا”.

وقال “يونس”، إن الهيئة تبذل جهودًا حثيثة لتوفير كافة الخدمات والدعم الفني واللوجستي للشركات المشاركة لضمان نجاح المعرض وخروجه بالشكل الذي يليق باسم مصر، مشيرا الى إن شعار الدورة الـ51 هو “إفريقيا الحاضر والمستقبل” حيث تم اختيار دولة الكاميرون لتكون ضيف شرف معرض هذا العام ليعكس مكانة القارة الإفريقية المتميزة في قلب مصر.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الموسع، الذي عقده رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات، بمشاركة عدد من سفراء الدول المشاركة إلى جانب عدد كبير من مندوبي الصحف العالمية والمحلية لاستعراض الترتيبات النهائية لافتتاح المعرض.

وقال “يونس”، إن معرض القاهرة الدولي حقق على مدار سنوات وعقود مكانة متميزة على الصعيدين الإقليمي والدولي، لافتا إلى أن المعرض لعب دورًا رئيسيا في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر ومختلف دول العالم وساهم في زيادة الصادرات المصرية للأسواق العالمية.

وأضاف رئيس الهيئة، أن المعرض يعكس الدور الريادي لمصر بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ويبعث رسالة واضحة للعالم بأن مصر هي بلد الامن والأمان رغم المتغيرات المتلاحقة المحيطة بدول المنطقة، مشيرا إلى أن المعرض يعد من أكبر المعارض بالمنطقة كما يعد أكبر حدث تجاري يعزز منظومة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والعالم.

وتابع رئيس الهيئة، أن المعرض يسهم في التعرف على مستحدثات المجالات الصناعية وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيات المتطورة والتقنيات الحديثة وفتح أسواق جديدة للتصدير وعقد الصفقات التجارية، لافتا إلى أن المعرض يسهم في زيادة التنسيق والتكامل التجاري بين مصر وكافة الدول المشاركة.

وأشار إلى أن مساحة المعرض تصل هذا العام إلى 30 ألف متر بزيادة قدرها 25% عن العام الماضي، حيث تم تخصيص الصالة رقم 19 للهيئات الحكومية وقطاع الأعمال العام لعرض المنتجات المختلفة والخيام للعرض المكشوف للقطاع الخاص، لافتا إلى المعرض يضم هذا العام منتجات ومعروضات في مجالات الصناعات الهندسية والكيماوية والاغذية ومواد البناء والجلدية فضلا عن الملابس الجاهزة.

واوضح رئيس هيئة المعارض، أن معرض هذا العام سيشهد لأول مرة تخصيص مساحة 4 آلاف متر مربع لإقامة “القرية الدولية” والتي ستستضيف ممثلي كافة الدول المشاركة الي جانب ممثلي المجالس التصديرية المصرية بهدف الترويج للمنتجات المصرية وعقد لقاءات ثنائية لإبرام اتفاقات وعقود تجارية جديدة بما يسهم في فتح منافذ جديدة امام الصادرات المصرية لمختلف الاسواق الخارجية.

وأشار إلى أن هذا التوجه يستهدف الاستفادة من الحضور المكثف للعارضين المحليين وكذا ممثلي الدول الأجنبية للترويج والتسويق للمنتجات المصرية، إلى جانب البيع المباشر لجمهور المعرض والذي من المتوقع أن يشهد إقبالا جماهيريا متزايدا خاصة وأن هذا المعرض يعد المعرض الرئيسي والأكبر الذي تنظمه الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات سنويا.

ولفت إلى أن الهيئة ستنظم بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي معرضا للصناعات الحرفية واليدوية، وذلك في إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وزيادة مساهمته بالاقتصاد القومي، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لدعم تنظيم المعرض بنفس الأسعار المخفضة المخصصة لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال “يونس”، أن وزارة الداخلية تشارك للمرة الأولى ممثلة في مصلحة السجون بالدورة الـ51 لمعرض القاهرة الدولي، وذلك تنفيذا لخطة الدولة الهادفة لضرورة التكاتف بين الوزارات لتحقيق النمو الاقتصادي، وتأكيدا على الدور الريادي الذي تلعبه منظومة المعارض كأحد أهم الركائز الداعمة للنمو الاقتصادي.

وأضاف أن هذه المشاركة تعكس حرص وزارة الداخلية بصفة عامة وقطاع مصلحة السجون بصفة خاصة على تخفيف العبء عن المواطنين، لافتا إلى أن جناح المصلحة يقام على مساحة 300 متر مربع، وتشمل معروضاته الأثاث المكتبي والمعدني والمنتجات اليدوية والسلع الغذائية والمنتجات الزراعية والحيوانية من إنتاج نزلاء مصلحة السجون.

وأشار رئيس هيئة المعارض، إلى أن الهيئة أعدت خطة شاملة لاستقبال جمهور المعرض من خلال توفير كافة السبل لتقديم خدمات متميزة حفاظاً علي أمن وسلامة المواطنين ولضمان خروج المعرض بالصورة التي تليق باسم مصر.

ومن جانبه، قال الدكتور محمدو لبرنغ سفير دولة الكاميرون بالقاهرة وعميد مجموعة السفراء الأفارقة، أن اختيار الكاميرون لتكون ضيف شرف المعرض في دورته الحالية يعكس قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين مصر والكاميرون، مشيرا إلى ضرورة تكثيف جهود الدول الأفريقية لتحقيق مزيد من التعاون المشترك الأمر الذي سيسهم في استعادة القارة الأفريقية لمكانتها على خريطة العالم الاقتصادية.

وأكد المهندس خالد الميقاتي، رئيس جمعية المصدرين المصريين اكسبولينك، أهمية التعاون المثمر بين جمعية اكسبولينك والهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات في تنظيم المعرض هذا العام باعتباره من أقدم المعارض المصرية، لافتا إلى أن اكسبولينك تتعاون مع الهيئة في اطار عدة معارض اخري تستهدف زيادة الصادرات المصرية للأسواق الخارجية.

وأضاف أن الجمعية تعاونت مع الهيئة في هذه الدورة من خلال تنظيم جناح تحت عنوان “القرية الدولية” والتي تضم عارضين من عدة دول تتضمن دول أفريقية وأسيوية لتحسين التبادل التجاري خاصة مع دول القارة السمراء، لا سيما وأن الصادرات المصرية للدول الافريقية لا تتخطى 4 مليارات دولار سنويا، مشيرا إلى أن الجمعية تخطط لاقامة الموتمر العربي الافريقي للتنمية الزراعية بالقاهرة خلال شهر يونيه القادم بهدف تعزيز التعاون العربي الإفريقي في المجال الزراعي.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: