بمشاركة سلطنة عمان.. “التعاون الإسلامي” يناقش التضليل الإعلامي والإسلاموفوبيا

الوطن المصري -ناريمان خالد

شاركت سلطنة عُمان ممثلة في وزارة الإعلام اليوم في أعمال المؤتمر الـ/12/ لوزراء الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي المنعقد باسطنبول تحت عنوان “مناهضة التضليل الإعلامي وظاهرة الإسلاموفوبيا في عصر ما بعد الحقيقة”، ويهدف إلى تطوير وتعزيز التعاون بين الدول الإسلامية في مجالات الإعلام والاتصال وتبادل المعلومات.
وترأس وفد سلطنة عُمان في المؤتمر محمد بن سعيد البلوشي وكيل وزارة الإعلام.واستعرض الاجتماع طرق تطوير برامج مكافحة المعلومات المضللة وكراهية الإسلام، ومناقشة إنشاء منتدى منظمة التعاون الإسلامي للإعلام.وقال حسين إبراهيم طه الأمين العام للمنظمة في الجلسة الافتتاحية إن أعمال المؤتمر تبحث التحديات التي تواجه قطاع الإعلام وبنيته الأساسية في الدول الأعضاء بالمنظمة، وتستعرض الخطاب الإعلامي الموجّه إلى الآخر عن طريق وسائل الإعلام التقليدية وعبر القنوات الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعي.
وأشار الأمين العام إلى أن الدورة الـ/12/ تبحث عددًا من القضايا أبرزها المسألة الفلسطينية، و الاعتداءات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، بالإضافة إلى التركيز على الدول الأعضاء في القارة الأفريقية.
ووضّح الأمين العام أنه على المؤسسات الإعلامية ووسائل الإعلام، في الدول الأعضاء، مواجهة التحديات عبر خطاب واعٍ ومقنع؛ وأن تقوم بنشر أخبار المشروعات التنموية والاقتصادية والسياحية والثقافية الطموحة التي تبعث الأمل والانطلاق في النفوس خدمةً للأوطان.يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي تضم في عضويتها 57 دولة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: