بمشاركة سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة.. ختام فعاليات “هاكاثون العطاء الرقمي”

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

اختتمت بالقاهرة فعاليات “هاكاثون العطاء الرقمي”، الذي نظمته وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلةً في مبادرتها «العطاء الرقمي»، بالشراكة مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” في الفترة من 29 – 31 أغسطس.

حضر الحفل الختامي معالي المدير العام لمنظمة الإيسيسكو الدكتور سالم بن محمد المالك، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي ووكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للقدرات ووظائف المستقبل المهندس فارس بن صالح الصقعبي، ومساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية والتطوير المصري عمرو محفوظ، إضافة إلى عدد من المسؤولين والسفراء العرب.

وافتتح الحفل بكلمة المدير العام لمنظمة الإيسيسكو الدكتور سالم المالك، دعا فيها إلى تشجيع الشباب على صناعة محتويات رقمية هادفة باللغة العربية، لتعزيز مكانتها ونشر الوعي بثقافتها، وحفظها من الاندثار، مشيداً بالدور الجوهري الذي يلعبه المؤثرون الشباب، مما يحتم إيلاء أهمية لما تحمله هذه المحتويات الرقمية من مضامين هادفة تستشعر روح المسؤولية وقيم الإنسانية والتسامح.

من جانبه، أكد المهندس فارس الصقعبي، أن مبادرة العطاء الرقمي تكتسب أهميتها كونها باعثًا لتحفيز أصحاب المهارات الرقمية في نشر المعرفة لجميع أفراد المجتمع العربي وإبراز القدوات والنماذج التقنية المميّزة، واستفادة المجتمع من الوسائل التقنية في تسهيل الحياة وتحسين كفاءة الأداء وزيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى نشر ثقافة العطاء في التقنية، وتعزيز التعاون الهادف والبناء في خدمة المجتمع، وبناء قاعدة معلومات خاصة بالتقنيات البرمجية.

وقال وكيل وزارة الاتصالات : إن جهود القدرات الوطنية والعربية الرقمية الشابة أسهمت في جعل هذه المبادرة واقعًا نعتز به ونفاخر، مبرزًا النجاحات المبهرة التي حققتها المبادرة خلال فترة وجيزة وجهت أنظار العالم لها، حتى وصل عدد مستفيديها إلى أكثر من 22 مليون مستفيد من 1800 برنامج تدريبي و 400 خبير وشريك استراتيجي ، فيما تجاوز عدد المتطوعين 250 ألف متطوع، الأمر الذي أهلها لبلوغ المركز الأول في جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2020 المقدمة من الاتحاد الدولي للاتصالات في مسار التنوع الثقافي واللغوي والمحتوى المحلي.

وأعرب الصقعبي في ختام كلمته عن شكره وتقديره للمشاركين في “هاكاثون العطاء الرقمي”، ولكل من أسهم في تحقيق هذا الإنجاز العربي الكبير لخدمة القطاع الرقمي في مصر الشقيقة.

وجرى خلال الحفل عرض فيديو تعريفي عن مبادرة العطاء الرقمي والاتفاقية التي أبرمتها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مع منظمة الإيسيسكو.

كما تم خلال الحفل استعراض المشاريع المرشحة للفوز بالجوائز والإعلان عن 3 فائزين بجوائز تتجاوز 100 ألف جنيه، حيث حصل الفائز بالمركز الأول على جائزة بقيمة 50 ألف جنيه، بينما حصل الفائز بالمركز الثاني على جائزة بقيمة 35 ألف جنية، وحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة بقيمة 25 ألف جنيه.

وفي ختام الحفل، أعرب السفير أسامة نقلي عن سعادته بأن تكون المحطة الأولى لهذه المبادرة هي جمهورية مصر العربية في ضوء العلاقات التاريخية بينهما، مؤكداً أهمية مبادرة هاكثون العطاء الرقمي في تعزيز الوعي التقني ومحو الأمية الرقمية كمسار مهم ينسجم مع التطور التقني العصري.

ونوه بالجهود الكبيرة والمنجزات التقنية التي تعيشها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – التي شملت تأسيس البنية التحتية الرقمية، لتنتقل بعدها إلى التحول الرقمي في التعاملات الحكومية والمجتمعية، مما وضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة في مجال التعاملات الالكترونية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: