بلدنا ” الصناعية ” تعود من جديد .. مصر اليوم فى عيد .. السيسي يفتتح مصنعى الغازات الطبية والصناعية ( 3) وفوق أكسيد الهيدروجين بأبى رواش

الرئيس يفتتح مشروعات صناعية جديدة

المشروعات تم تنفيذها فى 18 شهر و مصنع الهيدروجين الأول من نوعه فى مصر

كتب – خالد عبد الحميد

إفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم (3) ومصنع فوق اكسيد الهيدروجين تركيز( 50 % ) بالمقر الرئيسى لشركة النصر للكيماويات الوسيطة

بأبى رواش والتى تساهم فى تغطية إحتياجات السوق المحلى من الأكسجين الطبى اللازم للمستشفيات والمراكز الطبية ودعم العديد من المشروعات الإنتاجية كذلك الإستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية وصناعة الورق والمنسوجات وعدد من الصناعات الغذائية والدوائية ، وقد تم تنفيذ هذة المشروعات بالتعاون مع العديد من الشركات المدنية 

بدأت المراسم بوصول السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى الى مقر شركة النصر للكيماويات الوسيطة بأبى رواش حيث استمع الى شرح مفصل على ماكيت المشروع من اللواء دكتور مصطفى كامل تضمن المصانع والمنشأت الرئيسية بمقر الشركة وشرح مفصل للمبانى والمصانع الجديدة التى تم إفتتاحها كذلك التوسعات المستقبلية للشركة.

ألقى اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية كلمة أشار فيه إلى الإهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية الكبير بشركاته المتعددة لتنفيذ مختلف المشروعات الإنتاجية والخدمية فى العديد من المجالات جنبا الى جنب مع العديد من الشركات المدنية التى تدعم وتتماشى مع خطط التنمية الشاملة للدولة المصرية

مشيراً إلى أن شركات الجهاز تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات التى تخدم الأمن الغذائى بصوره المختلفة كإستصلاح وزراعة الأراضى الصحراوية والزراعات المحمية فى البيوت الزراعية ومشروعات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية والداجنه وبعض الصناعات الغذائية المكمله لها .

فضلاً عن قيام شركات الجهاز بإنشاء مجمعات للصناعات الثقيلة والمتخصصة كالأسمنت وحديد التسليح والرخام والجرانيت والأسمدة والكيماويات بأنواعها المختلفة وذلك بهدف المساهمة فى توفير إحتياجات السوق المحلى منها بالإضافة إلى تعظيم العائد والإستغلال الأمثل للثروات الطبيعية فى مصر .

وأكد مدير مشروعات الخدمة الوطنية أن إفتتاح مصنعين أحدهما لإنتاج الغازات الطبية والصناعية والأخر لإنتاج مادة فوق أكسيد الهيدروجين فى أبو رواش فى الجيزة يأتى إستكمالاً لسلسلة الإنجازات التى بدأت فى أغسطس الماضى بإفتتاح المجمع العملاق لإنتاج الاسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة والذى يتكون من تسعة مصانع تابعة لشركة النصر للكيماويات الوسيطة إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

وعن مصنعى إنتاج الغازات الطبية والصناعية و إنتاج مادة فوق أكسيد الهيدروجين فى أبو رواش أشار مدير الجهاز إلى أنه تم  إنشاء المصنعين على مساحة 46 الف متر مربع فى منطقة مجمع مصانع الشركة بأبو رواش ليصبح إجمالى عدد المصانع فى هذا المجمع ( 19 ) مصنعاً تنتج العديد من أنواع الأسمدة والمبيدات والغازات الطبية والصناعية المختلفة .

موضحاً أن مصنع الغازات الطبيية والصناعية الذى تم إفتتاحه يعد المصنع الثالث لدى الشركة فى مجال إنتاج الغازات الطبية والصناعية وذلك وسط تعاظم أهمية منتجات هذة المصانع لتغطية إحتياجات السوق المحلى منها وأهمها الأكسجين الطبى اللازم للمستشفيات والمراكز الطبية خاصة فى ظل التزايد المستمر على المنتج المتميز الخاص بشركة النصر للكيماويات الوسيطة ، هذا فضلاً عن أهمية منتجات المصنع من غازات النيتروجين والأرجون اللازمين للعديد من العمليات الإنتاجية وخاصة فى الإستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية وعن الطاقة الإنتاجية لمصنع الغازات الطبية والصناعية أكد مدير مشروعات الخدمة الوطنية أنها تبلغ بنحو 2200 م3 فى الساعة من الأكسجين و900 م3 ساعة من النيتروجين وحوالى 100 م3 فى ساعة من غاز الأرجون ، أما عن مصنع فوق أكسيد الهيدروجين والذى يعد الأول من نوعه فى مصر لهذا المنتج الذي يستخدم في صناعة الورق والمنسوجات والعديد من الصناعات الغذائية الدوائية والمنتجات البترولية ، والذى تتعاظم أهميتة حيث سيتحقق بإنتاجه الإكتفاء الذاتي الكامل لإحتياجات السوق المحلى من هذا المنتج وإيقاف إستيراده من الخارج مع تصدير الفائض منه عن حاجة السوق المحلى ، وتقدر جملة الطاقات الإنتاجية للمصنع من مادة فوق أكسيد الهيدروجين بدرجات تركيزه المختلفة وفقاً لإستخداماته الصناعية بنحو 23 ألف طن سنوياً .

وإستمع الرئيس السيسى لكلمة اللواء ا .ح مختار عبداللطيف رئيس مجلس إدراة شركة النصر للكيماويات الوسيطة والذى أشار فيها الى أن الافتتاحات الجديدة تأتى بالتزامن مع إحتفالات مصر والقوات المسلحة بالعيد السادس والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيده ، مستعرضاً جهود الشركة فى إنشاء مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم (3) ، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين بتركيز (50% ) وما تم بذلة من جهد ضخم للإتمام تنفيذ المشروعات المنفذة فى وقت قياسى وبمواصفات عالمية مشيراً لحجم التحديات التى واجهت الشركة النصر للكيماويات الوسيطة فى تنفيذ ( أحد عشر) مصنعاً جديداً عبارة عن 9 مصانع بالعين السخنة و مصنعين بالمقر الرئيسى للشركة بأبورواش، فضلاًعن البنيةِ تحتية والمرافق صناعية فى ذات الوقت وبنفس القوى البشرية الفنية وفى أقصر مدة زمنية ممكنة .

مشيراً لنجاح رجالُ الشركة فى التغلبِ على هذه المصاعب ليصبح إجمالى مصانع الشركة سبعة وثلاثون مصنعاً لإنتاج منتجات إستراتيجية ، كذلك خدمة قطاعات الدولة المختلفة وخدمة خطة التنمية الشاملة لمصر وقام رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة بإستعراض هذه المصانع وهى أربعة مصانع لإنتاج الكلور والصودا الكاوية  لخدمة محطات مياه الشرب والصرف الصحى على مستوى الجمهورية بطاقة إنتاجية خمسون ألف طن من الكلور السائل ، إضافة إلى خمسين ألف طن من الصودا الكاوية السائلة ، وخمسة وعشرون ألف طن من الصودا الكاوية القشور ، بالإضافة إلى خمسين ألف طن من الكيماويات الأخرى فى العام وذلك لإمداد قطاعات الدولة المختلفة بالكيماويات اللازمة لها ، وبخاصة محطات توليد الكهرباء ومصانع السكر والغزل والنسيج والورق والصناعات المعدنية والغذائية  وغيرها من الصناعات المختلفة .

وأربعة مصانع أخرى لإنتاج المبيدات والمُخَّصِبَاتْ الزراعية السائلة والصلبة لخدمة قطاع الزراعة بمصر ، بالإضافة إلى أربعة مصانع لإنتاج الأيروسولات المختلفة بطاقة إنتاجية (60) مليون عبوة فى العام للقضاء على الحشرات المنزلية الضارة  والمحافظة على الصحة العامة للمواطنين .

وأربعة مصانع  إضافية لإنتاج الغازات الطبية والصناعية بطاقة إنتاجية سنوية (13500) طن أكسجين و وثلاثة ألاف طن نيتروجين ،إضافة إلى (250) طن من الأرجون وذلك لإمداد المستشفيات والمصانع المختلفة .

ومصنعين لإنتاج الشبة السائلة والصلبة بطاقة إنتاجية سنوية (350) ألف طن شبة سائلة ، بالإضافة إلى (25) ألف طن من الشبة الصلبة لصالح منظومة صناعة مياه الشرب والصرف الصحى بمصر .

هذا بالإضافة إلى (12) مصنع لإنتاج الأسمدة وحامض الفوسفوريك بطاقة إجمالية مليون ونصف المليون طن فى العام من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة والبوتاسيومية لخدمة قطاع الزراعة بمصر .

وأربعة مصانع لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة سنوية مليون وخمسمائة وخمسون ألف طن لخدمة مصانع الشركة والمصانع الأخرى التى تعتمد على هذه المادة الخام الرئيسية المستخدمة فى صناعة الأسمدة والعديد من الصناعات الكيميائية الأخرى ، ومصنعاً لإنتاج الفيبر جلاس لخدمة مصانع الشركة والقطاعات المدنية الأخرى بالدولة .

وإستعرض رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة مكونات مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم (3) موضحا أنه بإنشاء هذا المصنع  تضاعفت قدرة الشركة على إنتاج الغازات الطبية والصناعية لتصبح الطاقة الإنتاجية السنوية لمصانع الغازات الطبية والصناعية لتصبح إجمالى الأنتاج من الأكسجين  (32) مليون لترومن النيتروجين (15) مليون لتر، ومن الأرجون (1) مليون لتر ، ومن أكسيد النيتروز الطبى  (150) طن ‌‌ومن الإسيتلين  (120) ألف م3  وأستعرض جهود الشركة  فى إمداد نحو مائة مستشفى ومركز طِبِّى متخصص بالأكسجين الغازى والسائل  بالإضافة إلى إمداد هيئة الإسعاف المصرية بكل من القاهرة والجيزة  بحوالى 30 ألف أسطوانة غاز أكسجين سنوياً .

أما فيما يخص مصنع فوق أكسيد الهيدروجين فقد أشار إلى السبق الذى حققته الشركة فى إنشاء هذا المصنع الجديد  بإعتبارة هو الأول من نوعة فى جمهورية مصر العربية .

مشيراً إلى الإستخدامات المتعددة لفوق أكسيد الهيدروجين فى صناعة المنسوجات والورق وفى العديد من الصناعات الدوائية والصناعات الغذائية ولصالح قطاع البترول ويبلغ حجم الاستيراد السنوي من هذه المادة فى حدود خمسة عشر ألف طن سنوياً طبقاً لبيانات هيئة الرقابة على الواردات والصادرات المصرية .

وعن الهدف من إنشاء هذا المصنع أشار إلى دورة فى توطين صناعة فوق أكسيد الهيدروجين في جمهورية مصر العربية ، وإستغلال غاز الهيدروجين الناتج من صناعة الكلور بمصانع الشركة والذى يكفي لإنتاج 23000 طن سنوياً من فوق أكسيد الهيدروجين بالإضافة لإنتاج كامل احتياجات السوق المحلى من مادة فوق أكسيد الهيدروجين طبقاً للمواصفات العالمية المطلوبة وعدم إستيرادها من الخارج توفيراً للعملات الأجنبية مع تصدير الفائض إلى الأسواق العالمية .

وعن الشركات المنفذة للمصنعين أوضح أنه تم إشتراك نحو عشرون شركة مدنية فى أعمال التوريدات والإنشاءات وتصنيع المعدات المحلية والتركيبات والتشغيل ، ولقد تم إمداد بعض الشركات المصرية العاملة فى مجال صناعة النسيج بالمنتج الجديد من فوق أكسيد الهيدروجين وكان مردود هذه الشركات مردوداً طيباً على جودة المنتج وسعره كذلك  توفير الوقت والجهد المطلوب لإستيراد هذا المنتج من الخارج بالإضافة إلى توفير العملات الأجنبية والعديد من الإجراءات الأخرى التى كانت تعيق العمليات الصناعية الخاصة بهذه الشركات

وقام السيد الرئيس بجولة تفقدية للمشروعات الجديدة يرافقه عدد من شباب الجامعات الذين قاموا بازاحة الستار إيذاناً بإفتتاح مصنع الغازات الطبية والصناعية ، ثم استمع الرئيس اللى شرح مفصل على ماكيت المصنع وقام بالمرور على غرفة التحكم للمصنع وغرفة المعدات ثم تفقد المنطقة الخارجية لمصنع الغازات الطبية والصناعية .

كما  انتقل السيد الرئيس السيسى لإفتتاح مصنع فوق أكسيد الهيدروجين أعقبها المرور على غرفة التحكم وإعطاء إشارة بدء تشغيل المصنع وتابع شرحاً للعملية الإنتاجية لمصنع فوق أكسيد الهيدروجين ثم المرور على وحدة التعبئة واختتم السيد الرئيس الجولة بالتقاط صورة تذكارية مع العاملين بالشركة

 تأتى تلك الإفتتاحات فى ضوء خطط الدولة لتنفيذ عدد من المشروعات القومية العملاقة مع تطبيق المواصفات العالمية للمساهمة فى تحقيق الإكتفاء الذاتى لعدد كبير من المنتجات وتوفير الالاف من فرص العمل للشباب .

حضر مراسم الإفتتاح الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من الوزراء والمحافظين والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: